Inspirational quote


Quotes by QuotesDaddy.com

Welcome مرحبا

I welcome all followers .I would like to thank you all for following it and highly appreciate your comments and sharing ideas .your comments and sharing is as a support to me .My goal is to defend my rights and any others' right ,making the necessarily changes by all means that is available to me in my country and the whole world to make our life better and for better world.invite your friends to help stop of all sorts of crimes against humanity (I hope to make a universal day to release all political and opinion detainees 25 of April ) to join our students brothers in Russia on this day struggling for a protest for the politiacl prisoners.دفاعا عن المظلومين و المقهورين و حقوق الانسان و الجرائم ضد الانسانيه فى العالم و فى عالمنا العربى خاصة و مصر.قد تشارك هذه المدونه مع اصدقائك او تتبعها فلا تستهين بمشاركتك بتعليق فى دقيقه قد يساهم فى انقاذ افراد او فئات او احيانا ملايين من العالم اشكركم ايجابيتكم فى العمل الحقوقى مع العلم ان هذه المدونه متصله مباشرة فور التعليق او النشر بالعديد من المنظمات الحقوقيه العالميه



Friday, April 2, 2010

Obama,I trust you and Americans,but not the congress

In the above links when clicking the title there is the letter: To the three quarters of the congres signed the letter,Do you share Israel its crimes? ‎ Reading such a congress letter to president Obama,Makes me wonder who governs America ...! and it is not strange that the congress don't express the majority of the American ....there might be something wrong‎ the bury the case of the Palastinian is not fair and not human and the reason is that the relationship and alliance of Israel. I like Americans and I like Obama ,but I don't trust the congress.I trust that the congress do not express or represent the Americans and decissions taking by congress most of the times concerning the external and foriegn affairs always put America and the American good people into a very critical situation. sometimes their decissions are a threat to the American security.Peoples like peoples ,but politician like intersts and gains. H e r e a f t e r i s t h e l e t t e r : AIPAC Applauds Overwhelming Bipartisan House Letter Three Days, Three-Quarters of the House to Obama Administration: Stand With Our Ally Israel In less than three days, three-quarters of the House of Representatives has come together to sign a bipartisan letter to the Obama Administration underscoring the importance of the U.S.-Israel relationship, and laying out the bedrock support that exists in the United States Congress for U.S.-Israel alliance. AIPAC strongly applauds this enormous outpouring of support for the special relationship between the United States and Israel, which is rooted in shared values and common interests including democracy, tolerance, the rule of law and the pursuit of peace. The House letter was being sent to the Secretary of State today with 327 signatures. AIPAC applauds House Majority Leader Steny Hoyer (D-MD) and Republican Whip Eric Cantor(R-VA), House Foreign Affairs Committee Chairman Howard Berman (D-CA) and Ranking Member Ileana Ros-Lehtinen (R-FL) and Mideast subcommittee Chairman Gary Ackerman (D-NY) and Ranking Member Dan Burton (R-IN) for their leadership on this letter and for the unprecedented speed with which the effort took place. As the House letter to Secretary Clinton underscores: "The United States and Israel are close allies whose people share a deep and abiding friendship based on a shared commitment to core values including democracy, human rights and freedom of the press and religion. Our two countries are partners in the fight against terrorism and share an important strategic relationship. "A strong Israel is an asset to the national security of the United States and brings stability to the Middle East...Steadfast American backing has helped lead to Israeli peace treaties with Egypt and Jordan. And American involvement continues to be critical to the effort to achieve peace between Israel and the Palestinians. "We recognize that, despite the extraordinary closeness between our country and Israel, there will be differences over issues both large and small. Our view is that such differences are best resolved quietly, in trust and confidence, as befits longstanding strategic allies. "We hope and expect that, with mutual effort and good faith, the United States and Israel will move beyond this disruption quickly, to the lasting benefit of both nations. We believe, as President Obama said, that "Israel's security is paramount" in our Middle East policy and that "it is in U.S. national security interests to assure that Israel's security as an independent Jewish state is maintained." In that spirit, we look forward to working with you to achieve the common objectives of the U.S. and Israel, especially regional security and peace." FULL TEXT OF THE HOUSE LETTER: Dear Secretary Clinton: We are writing to reaffirm our commitment to the unbreakable bond that exists between our country and the State of Israel and to express to you our deep concern over recent tension. In every important relationship, there will be occasional misunderstandings and conflicts. The announcement during Vice President Biden's visit was, as Israel's Prime Minister said in an apology to the United States, "a regrettable incident that was done in all innocence and was hurtful, and which certainly should not have occurred." We are reassured that Prime Minister Netanyahu's commitment to put in place new procedures will ensure that such surprises, however unintended, will not recur. The United States and Israel are close allies whose people share a deep and abiding friendship based on a shared commitment to core values including democracy, human rights and freedom of the press and religion. Our two countries are partners in the fight against terrorism and share an important strategic relationship. A strong Israel is an asset to the national security of the United States and brings stability to the Middle East. We are concerned that the highly publicized tensions in the relationship will not advance the interests the U.S. and Israel share. Above all, we must remain focused on the threat posed by the Iranian nuclear weapons program to Middle East peace and stability. From the moment of Israel's creation, successive U.S. administrations have appreciated the special bond between the U.S. and Israel. For decades, strong, bipartisan Congressional support for Israel, including security assistance and other important measures, have been eloquent testimony to our commitment to Israel's security, which remains unswerving. It is the very strength of this relationship that has, in fact, made Arab-Israeli peace agreements possible, both because it convinced those who sought Israel's destruction to abandon any such hope and because it gave successive Israeli governments the confidence to take calculated risks for peace. In its declaration of independence 62 years ago, Israel declared: "We extend our hand to all neighboring states and their peoples in an offer of peace and good neighborliness, and appeal to them to establish bonds of cooperation and mutual help with the sovereign Jewish people settled in its own land." In the decades since, despite constantly having to defend itself from attack, Israel has repeatedly made good on that pledge by offering to undertake painful risks to reach peace with its neighbors. Our valuable bilateral relationship with Israel needs and deserves constant reinforcement. As the Vice-President said during his recent visit to Israel: "Progress occurs in the Middle East when everyone knows there is simply no space between the U.S. and Israel when it comes to security, none. No space." Steadfast American backing has helped lead to Israeli peace treaties with Egypt and Jordan. And American involvement continues to be critical to the effort to achieve peace between Israel and the Palestinians. We recognize that, despite the extraordinary closeness between our country and Israel, there will be differences over issues both large and small. Our view is that such differences are best resolved quietly, in trust and confidence, as befits longstanding strategic allies. We hope and expect that, with mutual effort and good faith, the United States and Israel will move beyond this disruption quickly, to the lasting benefit of both nations. We believe, as President Obama said, that "Israel's security is paramount" in our Middle East policy and that "it is in U.S. national security interests to assure that Israel's security as an independent Jewish state is maintained." In that spirit, we look forward to working with you to achieve the common objectives of the U.S. and Israel, especially regional security and peace. Sincerely, STENY HOYER Majority Leader ERIC CANTOR Republican Whip HOWARD L. BERMAN Chairman, Committee on Foreign Affairs ILEANA ROS-LEHTINEN Ranking Republican Member, Committee on Foreign Affairs GARY ACKERMAN Chairman, Subcommittee on the Middle East and South Asia DAN BURTON Ranking Republican Member, Subcommittee on the Middle East and South Asia
في الروابط أعلاه عند النقر على عنوان وجود هذه الرسالة : إلى ثلاثة أرباع من Congrès الموقعين على الرسالة ، هل كنت تشارك اسرائيل جرائمها؟ قراءة هذه الرسالة إلى الرئيس أوباما الكونغرس ، يجعلني أتساءل من يحكم أمريكا...! وليس غريبا أن المؤتمر لا تعبر عن غالبية الأمريكية.... قد يكون هناك شيء خاطئ في دفن حالة Palastinian ليس من العدل وحقوق الإنسان لا والسبب هو أن العلاقة والتحالف بين إسرائيل. أود الأميركيين وأنا أحب أوباما ، ولكن أنا لا أثق ثقة congress.I أن المؤتمر لا تعبر أو تمثل الاميركيين وdecissions مع الكونغرس أكثر من مرة فيما يتعلق بالشؤون الخارجية والأجنبية دائما وضع أمريكا والأمريكي حسن الناس في حالة حرجة جدا. أحيانا decissions هم تهديدا للولايات المتحدة مثل security.Peoples الشعوب ، ولكن مثل intersts السياسي والمكاسب. حاء ereafteristheletter : ايباك تشيد عارمة من الحزبين في البيت رسالة ثلاثة أيام ، ثلاثة أرباع مجلس النواب لإدارة أوباما : نقف مع اسرائيل حليفنا في أقل من ثلاثة أيام ، فقد حان ثلاثة أرباع مجلس النواب لتوقيع رسالة إلى الحزبين الجمهوري والديمقراطي إدارة أوباما يؤكد على أهمية العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل ، ويضع حجر الأساس لدعم موجود في كونغرس الولايات المتحدة للتحالف بين الولايات المتحدة واسرائيل. ايباك يشيد بقوة هذا السيل الهائل من الدعم لهذه العلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة واسرائيل ، وهي متجذرة في القيم المشتركة والمصالح المشتركة بما في ذلك الديمقراطية والتسامح وسيادة القانون والسعي لتحقيق السلام. وكان يتم إرسال الرسالة إلى مجلس النواب وزير الدولة اليوم مع 327 توقيعا. ايباك تحيي زعيم الاغلبية في مجلس النواب ستيني هوير (مد دكتوراه في الطب) ، واللجنة الفرعية الجمهوري اريك كانتور السوط (جمهوري من فرجينيا) ، وبيت رئيس لجنة الشؤون الخارجية هوارد بيرمان (مد كاليفورنيا) ، وترتيب الأعضاء ليتينين (جمهوري من فلوريدا) ، والشرق الأوسط رئيس غاري أكرمان (مد نيويورك) ، وترتيب الأعضاء دان بورتون (آر في) للقيادة على هذه الرسالة وسرعة لم يسبق لها مثيل مع الجهود التي وقعت. كما أن هذه الرسالة البيت زيرة الخارجية هيلاري كلينتون تؤكد : "ان الولايات المتحدة واسرائيل هما من الحلفاء المقربين شعبها حصة صداقة عميقة ودائمة على أساس الالتزام المشترك بالقيم الأساسية بما في ذلك الديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية الصحافة والدين. بلدينا شركاء في مكافحة الإرهاب وتبادل إقامة علاقة استراتيجية هامة. "اسرائيل قوية هي مصدر قوة للأمن القومي للولايات المتحدة ويجلب الاستقرار إلى الشرق الأوسط... بدعم أميركي الصامد ساعد يؤدي الى معاهدات سلام مع اسرائيل مصر والأردن. والتورط الأميركي لا يزال حاسما في الجهود المبذولة لتحقيق السلام بين اسرائيل والفلسطينيين. "نحن ندرك أنه على الرغم من التقارب الاستثنائي بين بلدنا واسرائيل ، لن يكون هناك خلافات حول القضايا الكبيرة والصغيرة على حد سواء. جهة نظرنا هي ان يتم حل هذه الخلافات أفضل بهدوء ، في الثقة والاطمئنان ، وحلفاء يليق الاستراتيجية الطويلة الأمد." نحن نأمل ونتوقع أنه مع الجهد المتبادل وحسن النية ، والولايات المتحدة واسرائيل وسوف نتجاوز هذا التعطيل بسرعة ، لمصلحة دائمة لكلا البلدين. ونحن نعتقد ، كما قال الرئيس أوباما ، أن "أمن إسرائيل أمر بالغ الأهمية" في سياستنا في الشرق الاوسط وانه "من مصلحة الأمن القومي الأميركي لضمان أمن إسرائيل ، كما هو الحفاظ على دولة يهودية مستقلة". ومن هذا المنطلق ، فإننا نتطلع إلى العمل معكم من أجل تحقيق الأهداف المشتركة للولايات المتحدة وإسرائيل ، والأمن الإقليمي خاصة والسلام. "النص الكامل لرسالة البيت : يا عزيزي وزيرة الخارجية كلينتون : إننا نكتب لنؤكد من جديد التزامنا غير قابل للكسر السندات القائمة بين بلادنا ودولة إسرائيل ، وأعرب لكم عن قلقنا العميق إزاء التوتر الأخيرة ، ففي كل علاقة هامة ، وسوف يكون هناك سوء تفاهم بين الحين والصراعات. الاعلان خلال زيارة نائب الرئيس بايدن كان ، ورئيس وزراء اسرائيل وقال في اعتذار للولايات المتحدة "، وهو الحادث المؤسف الذي حدث في كل البراءة ومؤذ ، والتي بالتأكيد لا ينبغي أن تكون وقعت." نحن نطمئن الى أن التزام رئيس الوزراء نتنياهو لوضع إجراءات جديدة تضمن أن مثل هذه المفاجآت ، غير مقصودة ومع ذلك ، لن تتكرر. الولايات المتحدة واسرائيل هما من الحلفاء المقربين شعبها تربطهما صداقة عميقة وثابتة تقوم على الالتزام المشترك بالقيم الأساسية بما في ذلك الديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية الصحافة والدين. بلدينا شريكان في مجال مكافحة الإرهاب وتبادل إقامة علاقة استراتيجية هامة. وإسرائيل القوية هي مصدر قوة للأمن القومي للولايات المتحدة ويجلب الاستقرار إلى الشرق الأوسط ، ونحن نشعر بالقلق من أن التوترات دعاية كبيرة في العلاقة لن يخدم مصالح الولايات المتحدة ومشاركة اسرائيل. وقبل كل شيء ، لا بد لنا من الاستمرار في التركيز على التهديد الذي يشكله برنامج الأسلحة النووية الإيراني إلى السلام في الشرق الاوسط والاستقرار. من لحظة قيام اسرائيل ، الادارات الاميركية المتعاقبة وأعرب عن تقديره للسندات الخاصة بين الولايات المتحدة وإسرائيل . طوال عقود ، قوي من الحزبين دعم الكونغرس لاسرائيل ، بما في ذلك المساعدة الأمنية والتدابير الهامة الأخرى ، فقد كانت شهادة بليغة على التزامنا بأمن إسرائيل ، التي لا تزال لا يتزعزع ، وهي قوة جدا لهذه العلاقة التي ، في الواقع ، أدلى اتفاقات السلام بين العرب وإسرائيل ممكن ، على حد سواء لانها مقتنعة بان هؤلاء الذين سعوا تدمير اسرائيل للتخلي عن أي أمل من هذا القبيل ، ولأنه أعطى الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة الثقة لاتخاذ المخاطر المحسوبة من أجل السلام ، وفي إعلان استقلالها قبل 62 عاما ، أعلنت إسرائيل : " ونحن نمد يدنا إلى جميع الدول المجاورة وشعوبها عارضين السلام وحسن الجوار ، ونناشدهم إقامة روابط التعاون والمساعدة المتبادلة مع الشعب اليهودي المستقل في أرضه. "في عقود منذ ذلك الحين ، على الرغم من وجود مستمر للدفاع عن نفسها من الهجوم ، قامت إسرائيل مرارا وتكرارا جيدة على هذا التعهد من خلال تقديم لإجراء المخاطر مؤلمة للتوصل الى السلام مع جيرانها. علاقاتنا الثنائية مع اسرائيل في حاجة الى قيم ويستحق التعزيز المستمر. وكما قال نائب الرئيس خلال زيارته الأخيرة زيارة الى اسرائيل : "التقدم يحدث في الشرق الأوسط في حين ان الجميع يعلم أن هناك ببساطة لا توجد مساحة بين الولايات المتحدة وإسرائيل عندما يتعلق الأمر بالأمن ، لا شيء. وقد ساعد لا الفضاء ". الصامد الأمريكية بدعم تؤدي إلى معاهدات السلام الاسرائيلية مع مصر والأردن ، والتدخل الأمريكي لا يزال حاسما في الجهود المبذولة لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين ، ونحن ندرك أنه على الرغم من التقارب الاستثنائي بين بلادنا و إسرائيل ، لن يكون هناك خلافات حول القضايا الكبيرة والصغيرة على حد سواء. جهة نظرنا هي ان يتم حل هذه الخلافات أفضل بهدوء ، في الثقة والاطمئنان ، وحلفاء يليق الاستراتيجية الطويلة الأمد ، ونحن نأمل ونتوقع أنه مع الجهد المتبادل وحسن النية ، والولايات المتحدة والدول واسرائيل تجاوز هذا التعطيل بسرعة ، لصالح دائم لكلا البلدين ، ونحن نعتقد ، كما قال الرئيس أوباما ، أن "أمن إسرائيل أمر بالغ الأهمية" في سياستنا في الشرق الاوسط وانه "من مصلحة الأمن القومي الأمريكي أن أؤكد إن أمن إسرائيل ، كما هو الحفاظ على دولة يهودية مستقلة. "ومن هذا المنطلق ، فإننا نتطلع إلى العمل معكم من أجل تحقيق الأهداف المشتركة للولايات المتحدة وإسرائيل ، والأمن الإقليمي خاصة والسلام. مع خالص التقدير ، ستيني هوير زعيم الاغلبية إريك كانتور الجمهوري ويب هوارد بيرمان رئيس لام ، لجنة الشؤون الخارجية ليتينين عضو الجمهوري البارز في لجنة الشؤون الخارجية غاري اكرمان رئيس اللجنة الفرعية للشرق الأوسط وجنوب آسيا دان بورتون ترتيب الأعضاء الجمهوريين ، اللجنة الفرعية حول الشرق الأوسط وآسيا الجنوبية

Reblog this post [with Zemanta]

1 comment:

For better world said...

This letter date back to 27/03/2010

About Me

My photo

Omar may Allah be pleased with him: not the best in people who are not intelligent advisors, and the best in people who do not like the intelligent advisors.

The prophets peace be upon them at the top of humility, Idriss peace be upon him was a tailor, David peace be upon him was a blacksmith Moses worked as a shipard  why they did not say that they were chosen by God and they will not work or do any business except for what suits them.

Abu Bakr, may Allah be pleased with him said, "We found generosity in piety, and rich in certainty, and honor in humility"

Blog Archive

Followers

Search This Blog

Loading...
There was an error in this gadget