Inspirational quote


Quotes by QuotesDaddy.com

Welcome مرحبا

I welcome all followers .I would like to thank you all for following it and highly appreciate your comments and sharing ideas .your comments and sharing is as a support to me .My goal is to defend my rights and any others' right ,making the necessarily changes by all means that is available to me in my country and the whole world to make our life better and for better world.invite your friends to help stop of all sorts of crimes against humanity (I hope to make a universal day to release all political and opinion detainees 25 of April ) to join our students brothers in Russia on this day struggling for a protest for the politiacl prisoners.دفاعا عن المظلومين و المقهورين و حقوق الانسان و الجرائم ضد الانسانيه فى العالم و فى عالمنا العربى خاصة و مصر.قد تشارك هذه المدونه مع اصدقائك او تتبعها فلا تستهين بمشاركتك بتعليق فى دقيقه قد يساهم فى انقاذ افراد او فئات او احيانا ملايين من العالم اشكركم ايجابيتكم فى العمل الحقوقى مع العلم ان هذه المدونه متصله مباشرة فور التعليق او النشر بالعديد من المنظمات الحقوقيه العالميه



Wednesday, April 28, 2010

The UN must continue to protect civilians in Chad

كتبت منظمة العفو الدوليه هذه المناشده لسياده الرئيس ساركوزى لأخذ زمام المبادرة في مجلس الأمن لضمان أن تكون حماية المدنيين في مقدمة المناقشات بشأن تجديد صلاحيات البعثة.
يجب على الأمم المتحدة أن تواصل توفير الحماية للمدنيين في تشاد
28 أبريل 2010
إن مئات الآلاف من المستضعفين الذين يعيشون بشرقي تشاد، ومن بينهم ما يربو على 450 ألف لاجئ سوداني من دارفور والتشاديون النازحون داخلياً – عرضة للخطر إذا ما انسحبت قوات بعثة الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد، أو ما إذا انتهت صلاحياتها لحماية المدنيين
فمن المتوقع أن تنتهي صلاحيات قوات بعثة الأمم المتحدة في 15 مايو/أيار 2010. إذ أعلنت الحكومة التشادية أنه قد تم االتوصل إلى اتفاق مع الأمم المتحدة على خفض عدد الجنود إلى 1900 جندي، وإتمام انسحاب قوات البعثة بالكامل بحلول أكتوبر/تشرين الأول 2010.فمازالت انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك الاغتصاب وغيره من أعمال العنف ضد المرأة وتجنيد الأطفال – مازالت مستمرة. والسلطات التشادية عاجزة و/ أو غير مستعدة لتوفير الحماية للمدنيين الذين يعيشون في شرقي تشاد.
ولقد قامت قوات بعثة الأمم المتحدة بتوفير بعض الحماية لهؤلاء الناس، على الرغم من الصعوبات التي واجهتها في نشر جنودها من مارس/آذار 2009. وإذا ما قدّر لهذه القوات أن تترك البلاد فسوف تتصاعد أعمال العنف وانتهاكات حقوق الإنسان.
فعلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ضمان توفير الحماية للمدنيين في شرقي تشاد، وذلك بتجديد مدة صلاحيات قوات البعثة، وضمان أن تكون لها الصلاحيات الفعلية والموارد اللازمة لحماية المدنيين

بادر إلى التحرك الآن بإرسال رسالة بالبريد الإلكتروني، على العنوان الموضح أدناه، إلى رئيس فرنسا، نيكولا ساركوزي، حثه فيها على اتخاذ زمام المبادرة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لضمان تجديد صلاحيات قوات بعثة الأمم المتحدة في تشاد، وتوفير الحماية الفعالة للمدنيين.
الصورة: إذا انسحبت قوات بعثة الأمم المتحدة من تشاد فإن ما يربو على 450 ألف لاجئ سوداني سيكونون عرضة للخطر
للتوقيع على الخطاب مجرد كتابه الاسم و اختيار الدوله و كتابه الايميل و لو هناك ملحزظه اضافيه يمكنك ان تضيفها باسلوب جيد ثم الارسال ......مع العلم لمن لا يعرف نظام تلك الرسائل انه يتم تجهيز المراسلات الدوليه عن طريق المنظمه ثم يرسلها الاف المواطنين من جميع انحاء العالم لان تلك المشكلات تهم شعوب العالم و لذلك كلما زاد عدد المراسلن كلما كان مفعول الرساله ايجابى فارجو منكم نشرها على كل من تعرفونه و هذ المدونه تراسل 20 هيئه عالميه منها 2 من الميديا المصريه و 3 جرائد عالميه و الباقى منظمات حقوقيه  ارجو الدخول على الرابط التالى   :      http://www.amnesty.org/ar/appeals-for-action/un-must-continue-protect-civilians-chad
The UN must continue to protect civilians in Chad
Amnesty In'l urges , President Sarkozy,to take the lead at the Security Council in ensuring that the protection of civilians
Hundreds of thousands of vulnerable people living in eastern Chad, including more than 450,000 Sudanese refugees from Darfur and internally displaced Chadians, are at risk if the UN mission in Central African Republic and Chad (MINURCAT) leaves or no longer has a mandate to protect civilians.
The current MINURCAT mandate is due to expire on 15 May 2010. The government of Chad already announced that an agreement has been reached with the UN to reduce the number of troops to 1,900 and to conclude the full withdrawal of MINURCAT by October 2010.
Human rights violations, including rape and other violence against women and recruitment of child soldiers continue. The Chadian authorities are unable and/or unwilling to protect people living in eastern Chad. for more information and signing the letter please follow the link     http://www.amnesty.org/en/appeals-for-action/un-must-continue-protect-civilians-chad

The thick headed,and the hammar

انه ما يلاحظ فى المجتمع المصرى ان هناك ملايين يعيشون تحت خط الفقر دونما اى اهتمام من قبل الدوله بهؤلاء بل و تزداد القلوب قساوة بهؤلاء الى حد طردهم من بيوتهم دونما اى تعويضات او بتعويضات لا تكفى بايجاد اماكن تاويهم و يضاف الى ذلك كله اهمال الدوله لهم حيث تحرمهم من كل الخدمات المطلوبه لهم للمزيد عن ذلك فى هذا الرابط مثال واحد من مئات الامثله فى  مصرhttp://egyptianoppression.blogspot.com/2010/04/displacing-families-of-their-own-homes.html
    و اذا ما تكلفت الدوله دعما فانه لا يصل اليهم فدعم البنزين و السولار لا يصلهم فهم لا يستخدمونه و دعم منتجات الالبان لا تصلهم لانهم لا يقدروا على شراءه و الدعم العقارى يصل لذوى المحسوبيه من اعضاء الحزب الوطنى و لبعض القادرين فمن نتحدث عنهم ليس معهم قوت يومهم فكيف لهم ان يمتلكوا مقدم شقه او سكن و دعم التعليم لا يصلهم لان ابناءهم لا يتعلموا و فوق كل ذلك العذاب يتم مطاردتهم ضرائبيا لو اففتحوا بعض الاعمال المتواضعه التى لا تربحهم ما يكفى لسداد القيمه الايجاريه للمكان و فواتير الكهرباء و المياه التى تفاقمت  و ارتفعت الى الحد الذى يتشكى منها الاغنياء و العاملين فى القطاع العام رواتبهم ضعيفه و هناك من يقبض راتب شهرى يساوى  راتب 1000 شخص فالفروق فى الرواتب شاسعه و مهينه و ليس بغريب ان وفقا لبعض الاحصئيات ان الوزرارات المصرى فيها حوالى 2600 مستشار من اهالى او جيران او اقارب الوزراء و يقبض الواحد منهم ما يصل الى 100000 جنيه شهريا بالاضافه الى الكثير من المزايا الاخرى و يمكننا القول ان العامل الذى لايتعدى راتبه 100 جنيه الاكثر انتاجيه من احد هؤلاء المستشارين الفاسدين الذين قد يكونوا فى بعض الاحيان يكلفوا الدوله خسائر باهظه تكاد تكون يوميا مازال بعض هؤلاء العاملين يعتصم لاسابيع  من اجل حياة كريمه و لااحد يسمع له ولذلك ما يلى ما وصلنى من بعض الاصدقاء على الفيس بوك     
It is noticed in the Egyptian society that there are millions of people living below the poverty line without any attention by the state and even increase these hardened hearts to the extent of those expelled from their homes without any compensation or damages or  the compensation is not enough for places to find a shelter , add to all this ,neglect of the state where they depriving them of all the services needed for them and if cost of state sustainance for more information about this as an example follow this link:  http://egyptianoppression.blogspot.com/2010/04/displacing-families-of-their-own-homes.html  ,This sustainance does not reach them supporting the gasoline and diesel fuel beyond the reach of understanding do not use it and support the dairy products still do not receive because they do not appreciate to buy and support the real estate up for people with cronyism of the members of the National Party and some who it is talking about them not with them eke out a living how could they possess by the apartment or housing and support for education is not untouched because their children do not learn and, above all, suffering is chased tax-if Avvthawwa some modest actions that do not Terpham enough to pay the rentals of the place and electricity bills and water which is aggravated and increased to the extent that the rich complain .Workers in the public sector salaries is weak and there caught a monthly stipend equivalent to 1000 people pay differences in salaries and a vast and humiliating  for example in according to some census that Egypt administration has about 2600 consaltnta to the ministers some of them are only qualified to such a job because they are related to the minister to some kind f kinship or neighbourhood ,those consltans get paid for about 100000 Egyptian Pound a month plus some other bonus ,however Egypt has a pay for some workers who sit in a protest i the streets for weeks their pay(salary)which is not exceeds 100 Egyptian pound a month and maybe one of those workers benifits the state and produces more than that one who gains 100 000 L.E if we don't want to say that the highly paid corrupted consultant maybe cause the state much losses every day the folowing isthat here's what I received from some friends on Facebook
 
بتاريخ 30 مارس 2010 أصدرت محكمة القضاء الإدارى بالقاهرة الدائرة الأولى أفراد حكمها فى القضية السالف بيانها ضد سيادتكم وضد رئيس الجمهورية وضد وزير التخطيط باعتباره رئيس المجلس القومى للأجور، حيث قضت المحكمة وبصفة مستعجلة بوقف تنفيذ القرار السلبى بالإمتناع عن وضع حدا أدنى للأجور على المستوى القومي بمراعاة نفقات المعيشة وبإيجاد الوسائل و التدابير التى تكفل تحقيق التوازن بين الأجور والأسعار، وطبقا لما ورد بالمادة 34 من قانون العمل 12 لسنة 2003 . وحيث أن الدستور المصرى، والإعلان العالمى لحقوق الإنسان، والعهد الدولى للحقوق الإقتصادية والإجتماعية، والميثاق العربى لحقوق الإنسان تضم جميعها نصوص تؤكد على حق العمال فى حياه لائقة وكريمة، وعلى ضرورة وضح حد أدنى للأجور فى المجتمع بل وحد أقصى يكفل تقريب الفروق بين الدخول
الحكم يُلزم رئيس الوزراء بشخصه بتنفيذ القرار في مدة لا تتجاوز الثلاثين يوما و الا تعرض للحبس لرفضه تنفيذ حكم قضائي.
يوم الثالث من أبريل 2010 توجه وفد من العمال إلى مقر رئاسة الوزراء لتسليم قرار المحكمة إلى رئيس وزراء مصر لكنه تعامل مع الموضوع باستهانة و أُبلغ الوفد أنه غير متواجد في مقره.
لذلك تناشد مجموعة العمال الذين تظاهروا أمام مجلس الوزراء يوم الثالث من أبريل كل المصريين العاملين في مكان الانضمام إليهم في اعتصامهم المفتوح أمام مجلس الوزراء يوم الثاني من مايو القادم 2010 بالساعة الثالثة عصرا لإلزام الحكومة بإنفاذ الحكم القضائي أو الاستقالة.
اعتصام االثاني من مايو ليس محض اعتصام يهم فئة معينة من المصريين، و لا حدثا سياسيا عابرا للتعبير عن رأي معارض لسياسات النظام المصري، و ليس لتحقيق مطالب خاصة بشريحة معينه من المصريين أو مطالب شخصيه لا تهم غير المطالبين بها، بل للمطالبة بتحقيق حد أدنى من الحياة الكريمة للمصريين جميعا بوضع حد أدنى لأجورهم؛ بوضع حد أقصى للقهر و الاستغلال الواقع عليهم.
articipation in a sit on 2nd. of May
On March 30, 2010 the Court of Administrative Justice in Cairo, the First Chamber members issued its Judgement in the case the above statement against you and against the President of the Republic against the Minister of Planning as the Chairman of the National Council for wages, where the court and in a hurry to stop the implementation of resolution negative refrain from establishing a minimum wage at the national level taking into account the living expenses and to find means and measures that ensure a balance between wages and prices, as provided for under Article 34 of the Employment Act 12 of 2003. As the Egyptian Constitution, the Universal Declaration of Human Rights, the International Covenant on Economic, Social, and the Arab Charter on Human Rights includes all texts emphasize the right of workers to a decent life and decent life, and the need to clarify that the minimum wage in the community, but a ceiling to ensure lessening the disparities between incomes
Provision required the Prime Minister in person to the implementation of the resolution in a period not exceeding thirty days, and would be jailed for refusing to implement the court judgment.
The third day of April 2010 a delegation of workers to Downing Street to deliver the court's decision to the Prime Minister of Egypt, but he as a thug dealt with the matter lightly, and the delegation was informed that he was not in his headquarters.
Therefore appeals to a group of workers demonstrated in front of the cabinet on the third of April, all Egyptians working in the place to join them in their open sit in front of the cabinet on the second of May 2010 the next three in the afternoon hours to force the government to enforce the ruling, or resign.
Sit on 2nd. May is not a pure sit-matter a certain class of Egyptians, and not a political event passing to express an opinion contrary to policies of the Egyptian regime, and not to achieve the demands special chip certain of the Egyptians or personal demands are of interest only to applicants, but demanding a minimum of a decent life for all Egyptians to put an end to the lower wages; put an end to the maximum of oppression and exploitation inflicted upon them
 
نواب المعارضة والمستقلون يخطرون الداخلية بمسيرة 3 مايو
أخطر نواب المعارضة بمجلس الشعب وعلي رأسهم نواب الإخوان ونواب حزب الكرامه والنواب المستقلون مدير أمن القاهرة اللواء إسماعيل الشاعر بالمسيرة التي يعتزم النواب والقوى السياسية المصرية تنظيمها يوم الاثنين المقبل.
وقال الدكتور محمد البلتاجي (أمين العلاقات بالكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين) إنه تقدَّم ظهر اليوم "الثلاثاء" هو والنائبان سعد عبود وعلاء عبد المنعم بإخطارٍ إلى مدير أمن القاهرة، جاء على النحو التالي:
"السيد اللواء مدير أمن القاهرة.. يطيب لنا أن نخطر سيادتكم عزمنا القيام بتظاهرة سلمية للتعبير عن مطالب سياسية, وستكون التظاهرة بحديقة مسجد عمر مكرم في تمام الساعة الحادية عشر صباح يوم الاثنين المقبل الموافق "3 مايو"، وسوف تتحرك 12 ظهرًا إلى مجلس الشعب عبر شارع القصر العيني, لتقديم مطالب لرئيس مجلس الشعب, ومن المتوقع حضور ما لا يزيد عن 500 مواطن من نواب ورموز سياسية وشخصيات وطنية معروفة.. ونحن إذ نخطر سيادتكم لاتخاذ الإجراءات الأمنية لحماية المسيرة السلمية نحذر من تكرار ما حدث يوم 6 أبريل الماضي مع المتظاهرين أو منع وسائل الإعلام من ممارسة عملها, كما نحذر من الاستجابة للتحريض بإطلاق النار على المتظاهرين سلميًّا على النحو الذي دعا إليه بعض نواب الوطني".
وأشار البلتاجي إلى أنه بجانب من قدموا الإخطار فقد وقع عليه كل من النواب حمدي حسن (أمين الإعلام بالكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين)، وحمدين صباحي، وجمال زهران.
وأشار البلتاجي إلى أن المشاركين في المسيرة يعتزمون المطالبة بوقف التمديد لحالة الطوارئ ومناقشة قانون جديد لمباشرة الحقوق السياسية "تحقيق النزاهة الانتخابية"، فضلاً عن وقف الاعتقال السياسي والإفراج عن المعتقلين السياسيين وتعديل دستوري للمواد "76, 77, 88".
Independent and opposition MPs have notified the Interior march next May 3 The most serious opposition MPs People's Assembly, headed by Muslim Brotherhood MPs and party representatives, dignity and independent MPs Cairo Security Director Major General Ismail El Shaaer planned march of Representatives and the Egyptian political forces organized on Monday. Said Dr. Beltagy (Secretary for Relations parliamentary bloc of the Muslim Brotherhood) that he made this afternoon "Tuesday" is and MPs Saad Aboud, Alaa Abdel Moneim notice to the director of security of Cairo, was as follows:
"Mr. General Manager of Cairo security .. We are pleased to notify you resolve to do a peaceful demonstration to express their political demands, and will be the demonstration garden Omar Makram mosque in the very eleventh hour on Monday morning next week," 3 May ", and will move 12 o'clock to the People across the street, Kasr Al Aini, to make demands of the President of the People's Assembly are expected to attend no more than 500 citizen deputies and political figures and national figures known .. As we notified you to take security measures to protect the peace process, warn of a repeat of what happened on April 6 with the demonstrators or prevent the media from exercising its work, and we warn against responding to incite fired on peaceful demonstrators, as called for by some national MPs. "
And Beltagi pointed out that, aside from those who submitted the notification has been signed by both the House of Representatives Hamdi Hassan (Secretary of the mass media Muslim Brotherhood parliamentary), and Sabbahi, Gamal Zahran.
And Beltagi pointed out that the marchers planned to call for an extension of the emergency situation and discuss a new law for the exercise of political rights "to achieve electoral integrity", as well as to stop political arrests and the release of political prisoners and the constitutional amendment of articles "76, 77, 88".
The interrior minister will order his people to be violence and abuse the demonestrators  as usaul ,also the police has its on thug people and plaindresed elements that can corrupt and spoil any march or protest at due time.The Publics Assembly chairman ,Fathi Sorour;yesterday in his talk to a broadcaster named ,Moataz El Demerdash  who is one of the most neutral interveiwer in the Egyptian Mass Media on Al Mehwar satalite Tv channels  (in addition to Wael Al Ebrash and Mona El Shazli   Dream satalite TV. channel) ,The chairman of the public assembly asserted and emphasized on that the law gives the Egyptian police to shot at people while they are demonestrating if there is any violence.This is not a threat this time this action will be taken to suppress people with the excuse of the right that the law gives them and also it is not that difficult to fabricate violence by the thug and bad record people that works for the police as rats  
So, I call on you people here followers and visitors ,people enrolled in my mailing list , the Human rights Organization and Amnesty In'l please do whatever is necessary to avoid any violence or brutality could be expressed by the Egyptian police . 

Tuesday, April 27, 2010

Generations and I,will never forgive you


   التقرير التالى هو التقرير الحكومى الاميريكى و يمكن زيارة الموقع التالى للتقرير باللغه الانجليزيه و ما لا يذكره التقرير ان الدستور تم تعديله لاضافه الماده التفصيليه التعجيزيه المهينه لشعب مصر لضمان عدم خروج الحكم عن الحزب الوطنى و باستخدام قانون الطوارى يتم قمع و دفن كل من يظهر او يطالب بحقوق سياسيه و خير دليل على ذلك ما حدث فى 6 ابريل السابق و 13 ابريل و ما نادى به بعض نواب الحزب الوطنى و احدهم لا ينتمى للحزب الوطنى فى الظاهر و ان كان عميل للحزب يستخدمه لافساد الحياه السياسيه على الاحزاب الاخرى كما فعل رجب حميده هذا مع حزب الغد و كان يندد و يسب ايمن نور زعيم حزب الغد و فوق ذلك كله لجنه شئون الاحزاب السياسيه و جدير بالذكر ان مجلس الشورى يتكون من 90% من الحزب الوطنى الحاكم كل تلك الامور و التى تجعل كل مقاليد الحكو و تسيير الامور و تمرير القوانين و التشريع فى فى قبضه الحزب الوطنى الحاكم  الديكتاتورى ز و اذا تحدثنا عن عيوب قانون الطوارىء و الحكم العسكرى لمصر نجد ان فى فترة حكم عبد الناصر رغم انها كانت فترة التحولات السياسيه و التخلص من الاستعمار البريطانى و الحكم الملكى و ظهور ايدلوجيات مثل الاشتراكيه و الراسماليه التى كانت تعتبر جديده على مجتمع علربى مسلم بدأ الحراك الاجتماعى و السياسى و التقلبات و الصراعات حتى داخل الضباط الاحرار الذين قاموا بالثوره الانقلابيه السلميه زو رغم ذلك كله تكاد تكون الاحصائيات و طبعا الغير دقيقه و انما تقريبيه تشير الى ان عهد عبد الناصر تم اعتقال تقريبا 9 :11 الف مواطن مصرى و هى فعلا فتره كانت من المفروض ان تكون فترة الطوارىء حيث حرب 1956 العدوان الثلاثى على مصر الذى لابد و ان تخجل منه امريكا و انجلترا لانه كان عدوان على دوله ليس الا لمجرد قمعها و اذلالها و فرض اسرائيل فى المنطقه بالقوه و اطماع الانجليز فى استعمار و استغلال الثروات المصريه و منها كان قناة السويس و يجدر بنا هنا  التحدث عن المغالطات و الزيف الذى حدث فى الميديا و الصحف فى  الغرب و فى امريكا لحشد الرأى العام بالباطل للعداء لمصر و العالم العربى الامر الذى مازال له اثاره فى العالم العربى و المصر و كذلك الغربى و الاميريكى و نعود الى ان السادات كادت تكون فترة حكمه فتره التحضير النهائى لحرب 1973 الذى انتصر فيها الجيش المصرى و استطاع ان يقهر ما كانت تزعمه اسرائيل بانها القوة التى تقهر و ماتلى الحرب من اعاده النظر للامور الداخليه و التحديات الداخليه و الخارجيه الاخرى فكان من المنتظر ان تتحسن الاحوال الاجتماعيه و الاقتصاديه و ما يذكر عن فترة السادات رغم الحرب و التغيرات الاقتصاديه و الاجتماعيه و السياسيه من مظاهر الاضطراب الا انه اعتقل تقريبا من 15 :20 الف سجين راى و سياسى و اخوان مسلمين  و لم يشكو الشعب فى فترة ناصر او السادات مما يشكو منه الان ملايين من الشعب المصرى رغم وجود حالة السلام و عدم اهدار الاموال فى الحروب و السلاح و ما شابه ذلك و رغم تصفيه و بيع القطاع العام و المؤسسات التى كدح و ناضل من اجلها ابائنا و اجدادنا و لا نعلم اين مصير تلك الاموال و رغم زياده دخل مصر من قناة السويس و بدلا من استغلال الخبرات المصريه و تدريبها و النهوض بها بات الامر فى استقرار للدوله المصريه و ما كان يهتم به مبارك ليس اكثر من ذاته و اسرته و بعض المنح و الهبات و العطايا التى تمثلت فى الفتات كمن يمن على الشحاذين الذين يحتقرهم و اهتم الامن و الاعلام بقمح و خفت صور كل النابهين و تغلغل الامن فى كل النقابات التى تم تجميدها و كل الجامعات و المدارس و الكنائس و الجوامع لدرجة انه اذا اشتبه فى شيخ يعلم الناس اصول الدين التى تحثهم على الحريه و حرية الرأى كان يلقى القبض عليه بعد مجرد صلاته و لاننسى الكثير من الشيوخ منهم كشك و محمد العباسى فى المحله الذى تم القبض عليه بارسال مجموعه من مسجلى الخطر و البلطجيه و اللصوص بالجنازير و العصيان و السيوف فى المحله الكبرى و الامثله كثيره و كان فى فتره حكم جمال عبد الناصر ينال المصرى كل الاحترام و التقدير و الحب اينما ذهب فى الدول العربيه و غالبا كان المصرى هو المدرس و المهندس و الطبيب فى الدول العربيه و فى ايام السادات فتره معاهدة السلام التى ثارت خلافا كبيرا بين العرب اصبح المصرى اقل تقديرا فى الدول العربيه و لكن مازال الحب و الاحترام موجودا اما فترة مبارك فاصبح المصرى مهان فى بلده و خارجها و لان الدوله لم تهتم بالمواطن و لا التعليم و لا حتى ضبط اى امر من امور الحياه سوى القمع فاصبح معظم المهاجرين الى الخارج من الجهلاء و البسطاء الامر الذى اساء لمصر و المصريين فليس هناك ضوابط لاى شىء حتى سوق العمل الدوله تستخدم القوه و البلطجه و الحاكم غائب و لا نسمع منه الا كلام  فى كلام و اخيرا يتم اعتقال حوالى 85 الف مصرى او اكثر فى فترة مبارك غير تدهور الصناعه و اكبر دليل هو بيع كل المصانع و الشركات الحكوميه التى يمتلكها الشعب لانها كانت تخسر و الخساره من انتشار الفساد و الفساد اتى بسبب اهمال الدوله و تغلغل الامن فى كل امور الحياه بالتركيز على السياسيين فقط و فى الغالب السياسى او الغير راضى عن الاحوال ليس انسان سىء بل هو النابه النابغ المحب لاهل بلده و بلده و اصبح الحزب الوطنى من اهم و اكبر مستنقعات الفساد لانه من يخاف على نفسه او مصالحه ينضم اليه و من يريد ان ينهب اموال الغير او الدوله ينضم اليه و من يريد التقرب من الحيتان و اللصوص دون محاسبه ينضم اليه  و زاد الجهل و البلطجه و مفاهيم البلطجه و التسيب و المكسب دون عناء و كان من اهم هؤلاء بعض الوزراء السابقين او كبار ضباط الشرطه و الجيش المتقاعدين الذين اصبحوا فى اكبر المناصب فى الدوله اما فى البرلمان او مجلس الشورى او محافظين و هم من نهب الاراضى و استولى عليها و المشاريع و المزايا و تحكموا فى السوق و الاستيراد و التصدير و اصبحت عصابه ضخمه اسمها الحزب الوطنى  يكفل له الاحترام و الحمايه الامن و الشرطه و القضاء الذى لم ينال استقلاله بعد و اكبر دليل على عدم استقلال القضاء الان هو اننى تقدمت بشكوى ارسلتها لحسنى مبارك و رئيس الوزراء و النائب العام فى القاهره و النائب العام فى القاهره و رئيس مجلس الشعب الذى يتلاعب بكل مقدرات الشعب و له 20 سنه رئيسا لمجلس الشعب  و للما تم اخذ اقوالى فى ساحة المحكمه ...لم يتم اتخاذ اى اجراءات و لا اخطارى باى جديد ز كلما ذهبت اليهم يقال لى ان الملف بالكامل فى قسم الشرطه و لم ياخذ رقم  بعد و هذا غير قانونى فلابد من اخذ الرقم فور اخذ اقوالى لماذا لان من مطالبى الغاء قانون الطوارىء و مازلت اصر يا سيدى الرئيس محمد حسنى مبارك ان بلدنا ليس فيها اى نوع من انواع الارهاب و لا العنصريه و التمييز كشعب و لكن من يخلق ذلك هى ادارتكم  و كذذذلك محتاجيين تحسين كل احوالنا السياسيه بتعديل الدستور و كذلك التعليم و الصحه و الزراعه و الصناعه و اتوقع من رجل يحب بلده و شعبه و يريد بهم الخير يجنبهم الصدامات التى تحدث فى كل تلك المظاهرات التى ممكن تؤدى فى يوم الى حرب اهليه .....سيادة الرئيس انا العن اليوم الذى تم تنصيبكم رئيسا كلما شاهدت احدا مظلوما و انا منهم كل يوم و كل ساعه العن ذلك اليوم و اعلم جيدا ان على علم بما اكتبه و اكتبه لاننى فى رسالتى قلت لك اننى احمد الله على ما حدث لى كى ادافع عن حقوق المصريين و ليس حقى و لا يهمنى حقى و كذلك انا لا اخشى الا الله و احملكم انت ووزير داخليتكم مسئولية اى مكروه يحدث لى كما العن طول فترة حكمكم و ليس وحدى بل ملايين من الشعب المصرى من هم فى سجونكم او خارجها و منهم من لا نعلم عنه شيئا و منهم مات و التاريخ لا يتم تزييفه فانا لا انضم لحزب و لا انتمى لاى جماعه و كى اطالب بحقى ...تذهب سيادتكم فى خطابكم الاخير لتقول ان ما اطالب انا به غير شرعى كيف و انا مواطن مصرى لى كل الحقوق مثلك و كيف يصبح ابنك امين السياسات فى الحزب الوطنى ...فنحن استعملناكم فى اماكنكم كى لا تستغلو ما مكناكم فيه لمصالحكم و كان قسمكم ان تحمى امن المصريين و تسهر على راحتهم  لا ان تسلط رجال امنك عليهم لانهم يقولوا تحيا مصر و لا تهددنا فى خطابك الاخير  
The following report is the ِAmerican government report  can be visited on the following website for the report in English and what is not mentionet in the report that the constitution was amended to add Article detailed prohibitive degrading to the people of Egypt to ensure that the exit provision for the NDP, using the law of emergency has been suppressed and buried all of the shows or demand political rights and the best proof of what happened on April 6, the former and 13 April and called for by some of the ruling National Democratic Party and one of them is not a member of the National Party in appearance and if it was an agent of the party used to make disrupt in the political life of other parties, as did Rajab Hamida this with Al-Ghad Party and was condemned and cursed Ayman Nour, leader of the Ghad Party, and above all, to the Political Parties Affairs Committee, and is worth mentioning that the Shura Council is composed of 90% of the ruling National Democratic Party all these things and that make all the reins of Go and doing things, and passing laws and the legislation in the grip of the ruling National Party dictatorship and if we talked about the disadvantages of the emergency law and military rule of Egypt, we find that in the period of Nasser's rule, even though it was a period of political transformation and disposal of British colonialism and monarchy and the emergence of ideologies such as socialism and capitalism, which was is new to the community of Araby Muslim .social mobility, political and fluctuations and conflicts even within the Free Officers who made the revolution peaceful coup spite of all that almost Statistics and of course inaccurate, but rather approximations suggest that the era of Nasser was arrested about 9:11 thousand Egyptian citizen most of whom were of Muslim Brotherhood group and is actually the period was supposed to be a period of emergency, where the war of 1956 the tripartite aggression against Egypt, which has to be and be a shameful toAmerica and England because it was an aggression on the state just  to suppress and humiliat teh Egyptian leader Gamal Abd El Naser and the imposition of Israel in the region by force and greed English to colonize and exploit the riches of Egyptian and which was the Suez Canal, it is worth talking about fallacies and falsehood which occurred though American ,French,and British mass media  and newspapers in the West and in America to mobilize public opinion and mislead their nations, the vanities of hostility to Egypt and the Arab world which still has provoked in the Arab world and the insistence and as well as western and American (Here you American and Westren leadres are responsible to correct your mistakes ) and go back to that Sadat was almost a reign period of preparation the final of the 1973 war, who the Egyptian army defeated  and was able to overcome what was Israel's argument as the force that the indomitable Mattli the war from a reconsideration of the domestic affairs and the challenges of internal and external the other was expected to improve social conditions, economic and very little for the Sadat despite the war and economic changes, social and political manifestations of disorder, but he arrested approximately 18:20 thousand political and opinion detainees most of whom were of  Muslim Brotherhood group and did not complain about the people in the Nasser period, or Sadat than complain now millions of Egyptian people, despite the existence of a state of peace and not wasting money on wars and weapons and the like, and despite the filter and the sale of public sector institutions that our fathers and grandfathers drudgery and fought for it and does not know where the fate of the money Despite the increase in Egypt's Suez Canal, rather than use the Egyptian expertise and training and advancement, it is simply the stability of the Egyptian state and he was concerned by Mubarak is no more of himself and his family and some grants and donations and gifts which were represented in the crumbs like gifting to the beggars who despises them and interested in security and media  faded pictures for every thoughtful and penetration of security in all the trade unions that have been frozen and all universities, schools and churches and mosques to the extent that if suspected of Sheikh teaches people tenets of the religion, which encourages them to freedom and freedom of opinion was arrested after just a prayer, not to  forget Sheikh Keshk  and Mohammed Abbasi in Mahalla, who was arrested by a group of registrars risk and thugs and thieves with chains ,swords,sticks and knifves in Mahalla and many examples . it was during the rule of Gamal Abdel Nasser, the Egyptian received all the respect, appreciation and love wherever he went in the Arab countries , and often is the teacher and engineer and the doctor in the Arab countries . in the days of Sadat's peace treaty period, which raised a big dispute between the Arabs of Egypt became less appreciated in the Arab countries, but still love and respect exist either. for Mubarak, making humiliation to the Egyptian  in his country and abroad and that the State did not care, the citizen ,nor  education, not even adjust any other matters of life but of repression that made most of the immigrants out of an ignorant and simple which defamed and deformed the image of Egypt and the Egyptians .There were no controls for anything, even the labor market ,state is using force and the thug . the ruler is absent and we do not hear from him not to talk in words and finally had  arrested about 85:95 thousands of the Egyptians or more. in  Egyptian Mubarak is the deterioration of the industry and the biggest proof is the sale of all factories and state-owned businesses owned by the people because they were losing and the loss because of the spread of corruption and corruption came by the negligence of the state and the penetration of security in all aspects of life by focusing on only politicians whereas mostly political or non-satisfied of the circumstances is not a man who is bad  ,but is illustrious ,smart loving for the people of his country and his country and became National Party of the most important and the largest swamp of corruption because of fear for himself or his interests have joined him and who wants to plunder the funds of others or the state joined him and wants to get close to whales and thieves without accountability joined him and increased the ignorance and the thug, and the concepts thug and Idleness and gain without trouble and it was some of the most important of these former ministers or senior police officers and military retirees who are in top positions in the State either in parliament or Shura Council, or conservatives and are looting and land seized, projects and benefits and the judge in the market and import, export, and became the band a huge name National Party to ensure its respect and protection security and police and the judiciary, which did not win independence after and the biggest proof of lack of judicial independence now is that I filed a complaint sent to Hosni Mubarak and Prime Minister and the Attorney-General in Cairo and Attorney-General in Cairo and Chairman of the people who manipulated all the capabilities of people and has 20 years as Chairman of the Council of the people and of what my words were taken in the court yard ... not to take any action and not presented with any new g Whenever I go to them I am told that the entire file in the police department and did not take a number after and it was illegal must be taken figure immediately take my words for what, because of those who demand abolition of emergency law and still insisted, Mr. President, Mohammed Hosni Mubarak said our country is not where any kind of terrorism, and not racism and discrimination as a people But that is of creating your administration and Kzzzlk Mahtagyin improve both the conditions, to amend the constitution and political as well as education, health, agriculture and industry .
Mr. President, I curse the day that you were nominated to take charge  whenever I see one wronged, I have them every day and every hour, curse that day, and I know that know what type it and write it as I am in my letter I told you I thank God for what happened to me to defend the rights of Egyptians and not my right, and do not care about my rights as well as I do not fear but only God and whereon you and your Minister of intrrior responsible for any harm happen to me and curse the length of your reign, not me alone, but millions of Egyptian people are in your prisons or elsewhere, and those who do not know about him and something had died and history can never be  faked . I never joined  a party and does not belong to any group and so I you give a threat to us  ... in  your last speech, to say that what I ask I am by the illegal .how could it be  I am an Egyptian citizen, I have all rights like you do and how your son becomes Policies Secretary of National Party ... We used you in your place so as not to exploit it for the fulfillment of your life where your interests and the security of your oath to protect investors and ensures the comfort of the men and all Egyptians not to shed your security on them while they say, long live Egypt and don't not threaten us, in your speach telling the world that it is illegal for people to protest demanding their right who believe such a naive idea ..tell the world that we have parties ..who can believe this
هكذا ترجمة التقرير و ارجو المعذره لرداءه الترجمه  الى العربيه و لكننى اعلم ان المضمون سيصلكم
ويحكم الحزب الوطني الديمقراطي (الحاكم) في جمهورية مصر العربية ، والتي يبلغ عدد سكانها حوالي 83 مليون نسمة ، منذ إنشاء الحزب في عام 1978. واصل الحزب الوطني الديمقراطي على الساحة السياسية الوطنية من خلال المحافظة على الأغلبية الساحقة في مجلس الشعب المنتخب شعبيا والذي يتم انتخابه جزئيا الشورى المجلس. الحكومة تستمد سلطتها من الدستور التي تنظم عام 1971 والتعديلات اللاحقة. السلطة التنفيذية تقع على عاتق الرئيس ومجلس الوزراء. في عام 2005 الرئيس حسني مبارك فاز بولاية خامسة على التوالي لمدة ست سنوات مع 88 في المئة من الاصوات في الانتخابات الرئاسية في البلاد الاولى ، والتي شابها ضعف اقبال الناخبين ، بتهمة الاحتيال ، وجهود الحكومة لمنع مرشحي المعارضة من المشاركة على نحو فعال. وقال إن السلطات المدنية لا تحافظ دائما على سيطرة فعالة على قوات الأمن ، التي ارتكبت العديد من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان.
ظل احترام الحكومة لحقوق الإنسان ضعيفا ، واستمرت الانتهاكات الخطيرة في العديد من المجالات. حق المواطنين الحكومة المحدودة في تغيير حكومتهم واستمرار حالة الطوارئ التي كانت في مكان شبه مستمرة منذ عام 1967. واستخدمت قوات الأمن القوة المميتة لا مبرر لها وتعرض للتعذيب وسوء معاملة سجناء والمعتقلين ، في معظم الحالات دون عقاب. وكانت أحوال السجون ومراكز الاعتقال السيئة. حافظت قوات الأمن باعتقال واحتجاز الأفراد ، في بعض الحالات لأغراض سياسية ، ومنهم في الحبس الاحتياطي لفترات طويلة. السلطة التنفيذية تمارس السيطرة والضغط على السلطة القضائية. ظل احترام الحكومة لحرية تكوين الجمعيات والدين الفقراء خلال السنة ، واستمرت الحكومة في تقييد المنظمات غير الحكومية). فرضت الحكومة قيودا على حرية التعبير جزئيا.
القاعدة البرلمانية
مناقشة من ينبغي أن يحكم مصر أصبح قضية ساخنة خلال فترة مبارك ، لكنها لم تبدأ بعد ذلك. بعد عام 1954 عندما ناصر ورفاقه واضحا انهم لن يعودوا الى الثكنات ، وتصور بدائل للحكم العسكري ، ولكن في حدود مخلخل من الصالونات الفكرية والمجلات القانونية غامضة. وبدأت القضية عندما نفذ السادات مواصلة خطته لنزع Nasserisation ، وتعبئتها والديمقراطية. في صيف عام 1971 ، وكلف فريق من الخبراء لوضع مشروع دستور "دائم" التي من شأنها أن تقنن ظاهريا سيادة القانون وحقوق المواطنين. القاضي والمؤرخ طارق البشري تحده مقالا ينتقد ضعف مهمة إنشاء مشروع الدستور للرئاسة وغير خاضعة للمساءلة. علم من معرفته العميقة في السياسة البرلمانية في 1930s و 1940s ، نبهت بشري القراء إلى الاستغناء عن برلمان قوي لمواجهة لعنة المصرية السلطة التنفيذية الجامحة.
عززت السادات بمساعدة من قبل الدستور ، ورئاسة الامبراطورية في كل وجه الخصوص ، حتى حل البرلمان بأمر عندما حفنة من أعضائها تجرأ على معارضته. في أيار / مايو 1980 ، مجموعة من المثقفين 54 روعت من سياسات السادات المحلي كتب رسالة مفتوحة تندد تكتيكات الرئيس plebiscitary ودعوته إلى وقف تهميش البرلمان. ليس بالضبط الكلمة المدوية ، ولكن المعتدل ، لهجة حتى احتراما هو النقيض تماما للمقترحات التي من شأنها أن تميز عهد الرئيس مبارك.
السلوك مبارك يقاس في فترة ولايته الأولى الانتقادات ساكن للسلطة الرئاسية لم يتم التحقق منه ، ولكن عندما جدد قانون الطوارئ لأول مرة في عام 1988 ، والأحزاب المعارضة (لم تكن مضحك بقدر ما هي اليوم) تناول الدعوة الى النظام البرلماني. وفي يونيو / حزيران 1991 ، وقعت احزاب المعارضة بما فيها الإخوان 10 بيانا من 10 نقطة مشتركا يدعو لوضع دستور جديد من شأنه أن إنشاء برلمان قوي مع السلطة من مال. وشهدت 1990s سيلا من الاقتراحات النيابية بلغت ذروتها مع عدد لا يحصى من خريف عام 1999 مبادرة في وقت يتزامن مع الاستفتاء على ولاية مبارك الرابعة. وضعت الصحفي صلاح عيسى ، مؤرخ بشأن هذا الاقتراح عام 1999 في كتابه الدستور فاي Sunduq آل Qimama (2001). طارق البشري مثل القاعدة ، ووجه عيسى في تاريخ مصر السياسي السابق للجمهورية ، على وجه التحديد الدستور بتكليف من الضباط الأحرار في عام 1953 ولكنه تأجل بعد ذلك في عام 1954 عندما ناصر ورفاقه قرروا البقاء في السلطة.
عندما قدم لاول مرة حركة كفاية على الساحة الوطنية في أواخر عام 2004 باعتبارها تجسيدا للالمعسكر المناهض لtawrith ، فإنه لا تنصهر والحركة لديها قبل مجموعتين من المعارضة لمبارك : النخبة مقترحات للإصلاح الدستوري والحكم البرلماني ، والخطابة وحاد منهجية مكافحة الرئاسي في الصحافة عدائية جديدة. مقترحات منقحة كفاية المعارضة الحالية لجمهورية برلمانية ، وتحديث لها لإدماج التطورات الجديدة مثل حركة استقلال القضاء ؛ فكرة واحدة واقترح القضاة ينبغي أن يؤدي تشكيل حكومة انتقالية من شأنها أن تنظم انتخابات نزيهة لاختيار برلمان جديد.
كما ينبغي أن تكون واضحة ودعاة برلمان قوي ليست مجرد ليبراليين ، أو الناصريين ، أو الإسلاميين ، أو اشتراكيين. مناقشة من ينبغي أن يحكم مصر عبر هذه التخفيضات التقليدية والتي لم تعد البارزة ترتيب الأيديولوجية. جميع أولئك الذين ينادون الحكم البرلماني يفعلوا ذلك انطلاقا من التجربة المريرة من أن يحكمها الرئيس مع القوى غير محدود. وبطبيعة الحال تختلف عن اي نوع من النظام البرلماني لديهم في الاعتبار ، لكنهم متفقون على أن السلطة السياسية في مصر لا ينبغي أن تكون مسألة وجود عدد قليل powerholders اختيار رجل واحد الذي سوف تمارس سلطة غير محدودة. بدلا من ذلك ، ينبغي للمواطنين أن تكون قادرة على تحديد بعض الذين حكم عليهم (أي القليلة الذين يجلسون في البرلمان) ، وتلك القلة وينبغي استبدالها بشكل دوري.
المادة الوراثية
أول شيء أن نلاحظ حول توريث الحكم هو أنه بدأ تنفيذها في وقت لاحق ، ويقتصر الأمر على انتشار الأفكار التي تبرر. ثانيا ، ليس هناك حجة المبدئي للحكم وراثي. ظهرت كل المبررات في الخدمة المباشرة للمشروع جمال مبارك. وينبغي أن السيد جمال مبارك وتتبخر في ظروف غامضة من مكان الحادث ، فإن هذه يروج حكمه يتبرأ مقترحاتهم أسرع مما تستطيع التخلي عن البطاطا سافع. وأفترض أن هناك أولئك الذين الصنوبر السلطة الملكية قبل عام 1952 ، لكنها لا وجود لهم في النقاش العام.
عرف المصممون للمشروع السيد جمال حسني مبارك أنه جريء وغير مستساغ للغاية ، بحيث أنها كانت الأولى لتغطية المؤسسية. وهكذا فإن الحزب الوطني الديمقراطي ونفض الغبار وإعادة تجميعها كحزب حقيقي ، مع الهياكل التنظيمية أنيق قليلا ، والأمانات المتخصصة ، والانتخابات الداخلية ، وورقات السياسة ، يا بلادي. إذا كان لديك مثل هذا الطرف براقة جديدة ، فإن الخطوة المنطقية التالية هي الانتخابات بحيث يمكن لأي طرف أن تبختر الاشياء لها. وهكذا فاز في عام 2005 ، وأعلن حسني مبارك الانتخابات الرئاسية المباشرة ، وبدا يرتدي قميصا له كمرشح للحزب الوطني الديمقراطي الجديد الردف ، وماذا تعرف.
ولكن الغطاء المؤسسي للأحزاب والانتخابات ليس كل شيء. مشروع جمال مبارك الطراز أيضا للاستهلاك العام بعض الأفكار لماذا جمال مبارك هو المرشح لحكم مصر. وتكررت بشكل منهجي حفنة من تسجيلات صوتية : "المصلح الاقتصادي" ، "ملتزمة مشاركة الشباب في الحياة السياسية". صحيفة نيويورك تايمز نقطة في "ذكية افتة للسياسات وسيم".
بين فوضى من الحجج لتوريث الحكم هي التالية ، في أي ترتيب معين : وسيطة خبرة ، وهذا هو جمال مؤهل ليكون رئيسا بسبب بحقوقه الاقتصادية الدراية والمهارات السياسة. على "الشيطان الذي تعرفه ،" مفهوم ، أن جمال هو أفضل من كيان غير معروف ، وكثيرا ما يقترن مع مطالبة غريبة سمعت عدة مرات ، بحجة بكل جدية أن جمال كان "التي أثيرت في منزل الرئيس." المطالبة ذات الصلة ، وتعبئتها على النحو قطعة من الحكمة الشعبية ، هو أن "متخم بالفعل جمال حتى لا يسرق أكثر من اللازم." ثم هناك أيضا الأفكار التي تنتجها عودة جهاد داهية ، منظمة الصحة العالمية في 2004 ، وهو كتاب يلقي السيد جمال مبارك ب "الليبرالية الوطنية تجديد" وفي إعادة صياغة 2007 كتاب له باعتباره المصلح جديد "."
المطالبة حجر الأساس لنموذج الميراث هو أن جمال مبارك هو تذكرة إلى الحكم المدني. الباعة المتجولين في إطار هذه الحجة بأنها المقايضات : قبول جمال رئيسا للبلاد ، وقال انه سوف نقدم لك من الحكم العسكري. في حين أن دعاة الحكم البرلماني لا نقبل هذا خيار زائف ، الرد مع الآخرين صورة طبق الأصل من الحجة.
عسكرية القاعدة
فكرة ان الجيش المصري هو واحد فقط والمطالب المشروعة للحكم ظهرت كرد فعل على التعدي جمال مبارك ثابت على الرئاسة. ودعا رشوان المحلل الذي تحول الى داعية ضياء في سلسلة من القراءة على نطاق واسع ، فإن الكثير من النقاش مقالات الرأي في عام 2008 ، على المصريين لدعم عسكري لشخصية الرئيس باعتباره السبيل الوحيد للخروج من السيناريو الميراث. في لهجة منذرة ومحير عمدا اللغة ، ورشوان طرح سلسلة من المطالبات : لأول مرة تعيين المشهد من خلال الزعم "شيء غامض وشيك في مصر" ، ثم صاغ لقب "قلب قوي للدولة" للإشارة إلى القوات المسلحة و للدفاع عن مطالبتها متفوقة على الحكم ، ثم انه راهن على وظيفة براغماتي "واضحة الرؤية" ، ووصف أولئك الذين اختلفوا معه ليكون "المثاليين النبيلة" ، وتقريره النهائي تزدهر وجه نداء الى المعارضة للتوصل الى " صفقة تاريخية "مع المرشح الرئاسي جاءوا من الجيش.
رشوان انتفاش الريش مع العديد من دعوته واضحة من الحكم العسكري ، وتوليد من هذه الانتقادات الثاقبة الناس مثقفة وعماد عطية ، ومحمد السيد سعيد ، نادر فرجاني ، فريد زهران ، وغيرها على صفحات البديل القاعدة البائد للأسف. ما حدث كان ملحوظا تفصيلا ، مناقشة صريحة لما هو وماذا ينبغي أن يكون دور الجيش في السياسة. النقاد في رشوان لم تركز فقط على ادعائه أن الجيش المعيارية ينبغي الحكم ، فإنها درست بشكل منهجي مقره (ان الجيش لا حكم الواقع الآن ولكن من "وراء الكواليس") ، له التكتيكات الخطابية (لماذا شروط محير مثل "الصلبة "القلب؟) ، وصياغة له في القضية (الحد من مسألة من الذي ينبغي أن يحكم مصر لابن أو العام وبدلا من التشكيك في المفهوم نفسه حصرية السلطة السياسية الكامنة وراء كل من المقترحات).
وخلافا للنماذج برلمانية وراثية ، وأصحابها لا يزال تعزيز بقوة الأفكار الخاصة بكل منها ، يبدو أن لا أحد قد التقطت على الدفاع رشوان الصريحة لجيش مسيسة. هذا أمر محير لأن تتم بانتظام خفي تأكيدات بأن الجيش هو الحكم النهائي في مصر ، على الرغم من دليل واضح على تخفيض مبارك المنهجي للجيش كممثل سياسي للشركات. هل حقيقة أن رشوان العثور على مشترين الاشمئزاز العامة إستدل على اقتراحه؟ ربما. ولكني لن اندهش اذا إحياء الفكرة مرة واحدة ساعة الصفر وصول ، أو أن يطور الدائرة حول بعض المنشقين العسكريين ، مع اشارة وغمز من أطراف ثالثة ذات النفوذ مثل الادارة الاميركية. لقد نجحت حكومات أميركا منذ فترة طويلة عن الهوى المؤسسة العسكرية الأقوياء مرن تشغيل الأماكن ذات الأهمية الإستراتيجية.
المفارقة
تكهنات لاهث على من سيخلف مبارك هو أمر اليوم ، ولكن ما هي الفائدة من كل هذه الثرثرة قديمة؟ كيف يمكن على وجه الأرض أحد يعرف حقا من الذي سيخلف حسني مبارك؟ وضعت أسلاك شائكة حادة إبراهيم عيسى أنه من الأفضل : مسألة ما قد طرحت الموضوع على الحكومتين الأميركية والإسرائيلية. لكن السؤال ليس للمصريين الذين المقبل في خط ليكون من أهل لها ، هو كيفية وضع نظام حيث يستطيع المواطنون تثبيت وإزالة قادتهم.
تناقش علنا من ينبغي أن يحكم البلد وكيف الحصول على هذه السلطة هو الآن سمة فارقة في المشهد السياسي ، على البقاء هنا حتى نظام مقبول علانية انتقال السلطة وعملت بها. عن طريق تطوير قدراتها في منظومة العمل التي وضعها جمال عبد الناصر ، ودعا مبارك أساسا للجمهور لخوض خلافة وراثية ليس فقط ، ولكن خلافة العسكرية وأية إجراءات أخرى تنطوي على زمرة ضيقة جدا من deciders.
هذا لا يعني أن المواطنين في مصر وعلى أعتاب اختيار من يحكمهم. ليس قريبا وليس لبعض الوقت في المستقبل ، للأسف. نحن لا يقترب حتى من إيران ، حيث يختار الناخبون بشكل دوري مجموعة من النخب الذين حكم عليهم. فإنه لا يعني أنه لا يوجد نظام للحكم لا مفر منه ولا من الطبيعي بعد الآن ، على الأقل من كل نموذج عبد الناصر من ضباط ادارة المعرض. الآن كل شيء متروك للنقاش ، كل نموذج من الحكم يخضع للتمحيص ، أي الحصول على حرية المرور والأنسب "بالنسبة لمصر" ، و "على الارجح" ، أو أيا كان. المفارقة ، أليس كذلك؟ انها تغير كره مبارك الذي انتهى تحطيم اتفاقيات تسوية لكيفية حكم مصر ، وفتح الباب أمام الخيال البدائل
http://www.state.gov/g/drl/rls/hrrpt/2009/nea/136067.htm
2009 Human Rights Report: Egypt
Bureau of Democracy, Human Rights, and Labor
2009 Country Reports on Human Rights Practices
March 11, 2010
The National Democratic Party (NDP) has governed the Arab Republic of Egypt, which has a population of approximately 83 million, since the party's establishment in 1978. The NDP continued to dominate national politics by maintaining an overriding majority in the popularly elected People's Assembly and the partially elected Shura (Consultative) Council. The government derives its governing authority from the 1971 constitution and subsequent amendments. Executive authority resides with the president and the cabinet. In 2005 President Hosni Mubarak won a fifth consecutive six-year term with 88 percent of the vote in the country's first presidential election, which was marred by low voter turnout, charges of fraud, and government efforts to prevent opposition candidates from participating effectively. The civilian authorities did not always maintain effective control of security forces, which committed numerous serious abuses of human rights.
The government's respect for human rights remained poor, and serious abuses continued in many areas. The government limited citizens' right to change their government and continued a state of emergency that has been in place almost continuously since 1967. Security forces used unwarranted lethal force and tortured and abused prisoners and detainees, in most cases with impunity. Prison and detention center conditions were poor. Security forces arbitrarily arrested and detained individuals, in some cases for political purposes, and kept them in prolonged pretrial detention. The executive branch exercised control over and pressured the judiciary. The government's respect for freedoms of association and religion remained poor during the year, and the government continued to restrict nongovernmental organizations (NGOs). The government partially restricted freedom of expression.There were steps forward in specific areas. The government promulgated procedures for members of unrecognized religions, including the Baha'i faith, to obtain national identification documents and reportedly issued 17 such documents and 70 birth certificates to Baha'i during the year. The government also permitted the newly formed Real Estate Tax Collectors Union, the country's only independent labor union, to operate. For the first time in the country's history, a UN special rapporteur and an independent expert visited at the government's invitation.  http://www.state.gov/g/drl/rls/hrrpt/2009/nea/136067.htm
RESPECT FOR HUMAN RIGHTS
Section 1 Respect for the Integrity of the Person, Including Freedom From:
a. Arbitrary or Unlawful Deprivation of Life the government did not commit any politically motivated killings; however, security forces committed arbitrary or unlawful killings during the year. The Egyptian Organization for Human Rights (EOHR) claimed there were eight cases of arbitrary deprivation of life during the year as a result of police brutality.
At year's end the government had not publicly taken corrective action to investigate or prosecute the April 2008 killing by security forces of four individuals during violent clashes between police and protesters in Mahalla el Kubra, a textile town in the Nile Delta, or the November 2008 killing by Central Security Forces (CSF) of three Bedouin tribesmen in the North Sinai during demonstrations that followed the CSF killing of a suspected drug smuggler.
On March 16, an appeals court in the city of Suez convicted and sentenced police officer Alaa Maqsud to 15 years in prison for murdering Mohammed Ibrahim in 2007 in Suez following an altercation over Ibrahim's driver's license.
On April 19, the El Menia Criminal Court sentenced police officer Ahmed Anwar to one year in prison for beating to death a pregnant woman, Mervat Abdel Sattar, in October 2008. On July 8, the Cairo Appeals Court upheld the verdict. At year's end Anwar was in prison.
In November 2008 in Aswan, police officer Mohamed Labib allegedly shot and killed Abdel Wahab Abdel Razeq after entering the wrong apartment in pursuit of a drug dealer. Police detained Labib following the killing and his ensuing trial. On December 24, a court acquitted Labib and released him from custody.
In June 2007 the EOHR reported that Ahmed Abdel Salam Ghanem died after an exchange of gunfire between supporters of the NDP and independent candidates.
On May 27, the North Giza Criminal Court sentenced police officers Hassan Mohammed Hassan and Maher Hussein Mohammed to five years in prison for throwing Nasser Sediq Gadallah off a balcony in 2007.
b. Disappearance
The EOHR claimed there were 73 cases of disappearances from 1992 to April but noted that it had confirmed 17 of the individuals were no longer missing. According to the National Council for Human Rights, Ahmed Ismail Al Sheikh disappeared from a prison in Damanhour in the Delta in May 2008. The government and the prison gave the family contradictory accounts of his whereabouts.
c. Torture and Other Cruel, Inhuman, or Degrading Treatment or Punishment
Article 42 of the constitution prohibits the infliction of "physical or moral harm" upon persons who have been arrested or detained; however, the law fails to account for mental or psychological abuse, abuse against persons who have not been formally accused, or abuse occurring for reasons other than securing a confession. Police, security personnel, and prison guards often tortured and abused prisoners and detainees, sometimes in cases of detentions under the Emergency Law, which authorizes incommunicado detention indefinitely, subject to a judge's ruling. The government rarely held security officials accountable, and officials often operated with impunity.
Domestic and international human rights groups reported that the Ministry of Interior (MOI) State Security Investigative Service (SSIS), police, and other government entities continued to employ torture to extract information or force confessions. The EOHR documented 30 cases of torture during the year. In numerous trials defendants alleged that police tortured them during questioning. During the year activists and observers circulated some amateur cellphone videos documenting the alleged abuse of citizens by security officials. For example, on February 8, a blogger posted a video of two police officers, identified by their first names and last initials, sodomizing a bound naked man named Ahmed Abdel Fattah Ali with a bottle. On August 12, the same blogger posted two videos of alleged police torture of a man in a Port Said police station by the head of investigations, Mohammed Abu Ghazala. There was no indication that the government investigated either case. for more information right click and open in new web page the following link    http://www.state.gov/g/drl/rls/hrrpt/2009/nea/136067.htm

رفض مجلس الشعب الطلب الذي تقدَّم به النائب حسين محمد إبراهيم، نائب رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب، وأكثر من 20 عضوًا؛ لمناقشة التقرير السنوي للمجلس القومي لحقوق الإنسان في جلسات هذا الأسبوع!. وأكد النائب أن مجلس الشعب لم يناقش تقارير المجلس القومي لحقوق الإنسان على مدى الـ6 سنوات الماضية، ويكتفي بمناقشتها في اللجنة، مشيرًا إلى أن التقرير الجديد يحتوي على وقائع خطيرة تتهم الحكومة بأنها تأخذ المواطنين كرهائن، وأوضح أن تقرير المجلس القومي- الذي تقوم الحكومة بتعيين أعضائه- يقول إن الأمن قام بالقبض على طفلة عمرها شهرين كرهينة!.
وقاطعه سرور قائلاً: "كنت أفهم منك أن تتقدم بطلب لاستعجال لجنة حقوق الإنسان بمناقشة التقرير؛ لا أن تتخطَّى اللائحة"، وردَّ حسين إبراهيم مشيرًا إلى أن المجلس لم يناقش تقارير المجلس القومي لحقوق الإنسان طوال الـ6 سنوات الماضية.
http://www.ikhwanonline.com/Article.asp?ArtID=63537&SecID=250
People's Assembly refused the request made by MP Hussein Ibrahim, vice chairman of the parliamentary bloc of Muslim Brotherhood, the People's Assembly, and more than 20 members; to discuss the annual report of the National Council for Human Rights in the sessions of this week!. The deputy affirmed that the PA did not discuss the reports of the National Council for Human Rights over the past 6 years, and only discussed by the Commission, pointing out that the new report contains serious incidents has accused the Government that it take people hostage, and explained that the report of the National Council - which the government whose members are appointed - said that security was the arrest of a girl aged two months as a hostage!.
And definite pleasure, saying: "I understand that you apply for the urgency of the Commission on Human Rights discussed the report; not to go beyond the regulations," stated Hussein Ibrahim pointed out that the Council did not discuss the reports of the National Council for Human Rights over the last 6 years
و هذا ما كان. آخر و أهمُّ انتخابات هذا العام جلبت نتائج دراميّة. ففي يوم الجمعة أعاد القضاة تثبيت ‏القائمة الحديديّة للرئيس الحالي زكريّا عبد العزيز الملقَّبة هكذا بسبب الموقف الصُّلب للمدرجين فيها في المطالبة ‏باستقلال القضاء.‏.‏
من 4,652 صوتا صحيحا حاز زكريّا عبد العزيز 3,680 بينما حاز عادل الشوربجي الموالي للنظام على كمٍّ ليس ‏بالمهمَل مقداره 930 صوتا، و حاز مرشَّح اللحظة الأخيرة غير المعروف إيهاب عبد المطلب 89 صوتا.‏
كم أسعدني اكتشافي خطأ ظني السابق أن النّاخبين القضاة يعيدون النَّظر في نشاط زكريّا عبد العزيز. فعلى ‏العكس أظهرت النتائج تعبئة مكثَّفة و إرادة قضائية غير متذبذبة، متأهِّبة لفصل جديد من التّفاوض الصَّعب مع ‏النِّظام.‏
لا تزال الاعتداءات الجسدية على القضاة إبان الانتخابات التشريعيّة ماثلة في عقول الجميع. لكن دعونا لا ‏نُقلِّل من أهمية الأقليّة المعارضة بقيادة الشوربجي؛ فهم بارعون و لهم صلات قويّة بالقُوى القائمة، و سوف ‏يحيون لجولة أخرى. و مع هذا لا يمكنني مقاومة تقديم تعازيَّ لأزلام النظام المنكسرين: مهمَّتكم ازدادت صعوبةً ‏الآن أيها السادة. يا حرام.‏
ما يستحقُّ الإشادة أكثر حتى من إقرار القضاة الصَّريح لزكريّا عبد العزيز و رفاقه هو المتابعة الشّاخصة التي ‏حظيت بِها هذه الانتخابات و الاحتفاء الواجد بنتائجها. "مبروك!" كانت الصَّيحة على شفاه الجميع (أشكركم ‏على الرسائل الكثيرة، أنا فرحة أيضا). فكأنما علَّق قطاع عريض من الشَّعب آماله في الحرِّيَّة و العدل على هذه ‏الانتخابات غير النَّمطية لهؤلاء الناخبين غير العاديِّين؛ هذه بلا شكٍّ واحدة من أكثر نتائج تصويت نادي القضاة ‏إثارة للفكر و أكثرها دواما. فكما هو واضح، حاز التَّيّار الإصلاحيُّ ما هو أكثر من ثقة أقران أفراده، فقد ‏ضمن الاهتمامَ الدَّائم من الشَّعب و حظي بتقديره؛ الشَّعب الذي أصبحت أسماء مثل زكريا عبد العزيز و هشام ‏جنينة و أحمد صابر و محمود مكي تبعث فيه الكبرياء و الشَّجاعة و الثَّبات على النِّضال.‏    http://gharbeia.org/freejudiciary/mandate.html
وقد أدى إدارة مبارك من خلافته لتأثير غير مقصود: مناقشة الجمهورالحيوية من الذي ينبغي أن يحكم مصر. من خلال رفض بحزم أن يعين نائبا للرئيس وتصميم رقصة ثم صعود ابنه السياسية ، وافتتح الرئيس مبارك عن غير قصد في مسألة ما (والذين) هي أهم مصادر شرعية السلطة السياسية. مناقشة الأسئلة التأسيسية هذا امر نادر الحدوث في أي مجتمع ؛ معظم المناقشات السياسية التركيز على الإجراءات السياسيين ، والسياسات العامة ، وأحيانا القواعد التي تحكم اللعبة السياسية. هذه المناقشة العامة وهذا ما كان يحدث في مصر لسنوات يحصل الآن على سؤال أكثر جوهرية : ما هو نوع من اللعبة السياسية ، وينبغي علينا في المقام الأول؟ وقد تبلور النقاش الآن إلى ثلاثة معسكرات : دعاة الحكم البرلماني ، توريث الحكم ، والحكم العسكري. ولكن دعونا نكون واضحين : المناقشات شيء والذي سيتولى السلطة في الواقع شيء آخر تماما. ومع ذلك ، بغض النظر عمن يجسد في النهاية الرئاسة بعد مبارك والمصريين لن التوقف عن مناقشة الموضوع حتى يحصلوا على أن يكون لهم رأي في من يحكمهم.
وهنا ايضا    http://baheyya.blogspot.com/
Mandate
And so it has come to pass. The ultimate election of the year has brought in dramatic results. On Friday, judges returned the “iron slate” of incumbent Zakariyya Abdel Aziz, so-called because of its tough stance on the imperative of judicial independence (I love it). Out of 4,652 valid votes, Aziz garnered 3,680, while the pro-regime Adel al-Shorbagi came away with a non-negligible 930. Unknown last-minute entrant Ihab Abdel Muttalib secured some 89 votes.
I was blessedly wrong to think that the body of judicial electors is having second thoughts about Aziz’s activism. Instead, the results show an intensely mobilised and unwavering judicial general will, ready for a new chapter of hard bargaining with the regime. Physical attacks on judges during the parliamentary elections are still fresh in everyone's mind. But let’s not brush aside the significant minority of challengers led by Shorbagi. They’re crafty and retain close ties to the powers that be. And they’ll live to fight another day. Still, I can’t resist offering my condolences to the regime’s dejected fixers. Your job just got much harder, gentlemen. Pity.
for more information just open this link in another web page (right click and choose open in a new web page) http://gharbeia.org/freejudiciary/mandate.html
Mubarak’s management of his succession has led to a most unintended effect: a vital public debate about who should rule Egypt. By resolutely refusing to appoint a vice president and then choreographing his son’s political rise, Mubarak unwittingly opened up the question of what (and who) are the most legitimate sources of political authority. Debating such foundational questions is rare for any society; most political discussions focus on politicians’ actions, public policies, sometimes the rules governing the political game. This public discussion that’s been happening in Egypt for years now gets to a much more fundamental question: what kind of political game should we have in the first place? The debate has now crystallized into three camps: advocates of parliamentary rule, hereditary rule, and military rule. But let’s be clear: debates are one thing and who will actually assume power something else entirely. Yet no matter who eventually captures the presidency after Mubarak, Egyptians won’t stop debating the issue until they get to have a say in who rules them. and here too same blog

Saturday, April 24, 2010

ما هو الاحتباس الحراري؟ What is Global Warming?

ما هو الاحتباس الحراري؟
ظاهرة الاحتباس الحراري بأنها تزيد من متوسط درجات الحرارة على سطح الأرض. كما تزداد سخونة كوكب الأرض ، وكوارث مثل الأعاصير والجفاف والفيضانات تزداد تواترا. وبالتأكيد فان ذلك سيؤدي الى مزيد النتائج الكارثيه هذه الحرارة مثل البراكين والزلازل على مدى 100 سنة الماضية ، كان متوسط درجة حرارة الهواء بالقرب من سطح الأرض قد ارتفع قليلا أقل من 1 درجة مئوية و هذا يبدوا بسيطا جدا بالنسبه لكل من لا بلم النتائج التى نتجت عن تلك الزياده فانها كانت المسئوله عن العواصف و الفياضانات و الحرائق فى الغابات خلال السنوات العشر الماضيه و يضاف الى ذلك ذوبان الجليد فى المناطق القطبيه و ذوبان الجليد قد يؤدى مسارات جديده للملاحه و تبادل تجارى جديد فى المناطق المجاوره للمناطق التى كانت لا تستطيع عبور الجليد فسيكون ذلك ممكنا و لكن هناك ايضا مشكله فان الجليد كان يعكس الحراره مره اخرى الى الفضاء الا بذوبانه سوف تزداد درجة حرارة الاض و تزداد الامور سوءا بالتصحر و الجفاف فى نواح من الارض فالكوارث التى ممكن ان تنتج عن ذلك حقيقة و فعلا خطيره فمنها التصحر و الجفاف (كما حدث فى استراليا و افريقيا) و ماذا سيفعل العالم لبلاد و دول تحدث فيها مثل تلك الكوارث و تشريد مئات الالاف من البشر و بالطبع انتشار الاوبئه و الامراض و ندرة الطعام و ما سيزيد من صعوبة الامر و يجعله اسوأ فان الكثير من الدول سوف تحدث فيها تغييرات مفاجئه لدرجه كارثيه الامر الذى ستجد نفسك على الارض فى وضع لا تحسد عليه من شدة الحيره فى تبدا باغاثة من حيث انهم كثر و قد حدث ما يشير الى تحول العالم الى مجابهة مشاكل كثيره و كوارث و كان اخرها بركان ايسلند و بركان الصين و زلزال الهند .زلزال الهند شرد ما يقارب مليون شخص و لا ننسى ما يمكن ان ينتج عن ارتفاع درجة الحراره من نقص الغداء و الماء و انشار الاوبئه و الامراض و قد يكون لها تاثيرات اخرى فى النواحى الفلكيه بمعنى ان الارض تتمدد بالحراره مما قد يؤثر على تركيبتها الشككليه و الجغرافيه و تغيير معالمها و خرائطها و تمددها يزيد من جاذبيتها للاجسام السماويه التى تدور فى الفلك و ما قد ينتج عن ذلك من كثره البراكين و الزلازل بسبب تاثرها بجاذبية الاجسام الاخرى التى تسبح فى الفضاء  .
و مايلى هو نتاج  للمكتب البرامج الإعلاميه الخارجيه ، وزارة الخارجية الأميركية. الموقع على الإنترنت : http://www.america.gov/
غير المناخ يساهم في انتشار الملاريا ولكن تغيير الممارسات الزراعية ، والهجرة أيضا أن يسبب تفشي المرض في مناطق جديدة .والمزارع في المرتفعات الكينية يقف في حقل حيث البعوض الحامل للملاريا واكتشف في 2006 فيها البعوض الحامل الملاريا تم اكتشافها بواسطة كارين رايفز
واشنطن -- في كل 30 ثانية ، وآخر يموت طفل بسبب الملاريا. في كل عام ، وفقا لمنظمة الصحة العالمية ، على الأقل 1 مليون شخص يموتون من هذا المرض ، والأفارقة معظمهم من الشباب. دراسة جديدة تشير إلى أن عدة عوامل ، بما في ذلك ارتفاع درجات الحرارة العالمية ، قد يكون دفع طفيل الملاريا الذي ينقله البعوض على الهجرة الى مناطق لم تتأثر في السابق.
منذ منتصف 1990، والعلماء قد عكفت على دراسة ما إذا كان التغير المناخي يسهم في ارتفاع في الملاريا في المناطق المرتفعة في افريقيا واندونيسيا وأفغانستان -- المناطق مع ارتفاع لا يقل عن 1200 متر والتي استثنيت في وقت سابق من هذا المرض وطفيليات الملاريا أن تنمو في درجات الحرارة البعوض عندما تراجع أقل من 15 درجة مئوية ، والتي حافظت تاريخيا على المقيمين في المرتفعات آمنة.
ولكن ذلك بدأ يتغير في منتصف 1900 عندما المجتمعات على ارتفاعات عالية شرق أفريقيا بدأت تجربة تفشي مرض الملاريا بمعدل متزايد. في العقود القليلة الماضية ، والملاريا ، كما غزت المناطق المرتفعة في بلدان مثل مدغشقر وبابوا غينيا الجديدة. تلك الدول ، جنبا إلى جنب مع اندونيسيا وأفغانستان وبلدان شرق أفريقيا ، وكلها شاهدت ارتفاعا في درجات الحرارة خلال السنوات العشر الماضية ، والبحث عن معهد غودارد للدراسات الفضائية ويبين.
في مقال نشر مؤخرا في المجلة الفصلية(ربع سنويه) لعلم الأحياء ، واختتم لويس فرناندو تشافيس من جامعة إيموري في اتلانتا بولاية جورجيا ، و جامعة فاغينينغين في هولندا أن هناك "قوية" دليل على أن المناخ يلعب دورا في انتشار الملاريا. ولكن الممارسات الزراعية المحلية والعوامل الاجتماعية والاقتصادية ، قد وجدوا ، ولعب دورا لا يقل أهمية.
الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات وحماية فعالة ضد malaria.Insecticide الناموسيات المعالجة وتوفير الحماية الفعالة ضد الملاريا. "زيادة في تأكيد أهمية المناخ مضللة لوضع جدول أعمال للبحوث ، حتى واحد الذي يسعى إلى فهم آثار تغير المناخ على أنماط الملاريا الناشئة ، "وكتب العلماء
وقال تشافيز وهذا أمر مهم لأنه قد تم استقطاب الكثير من الأبحاث حتى الآن إلى معسكرين : أحدهما أن سمات تفشي مرض الملاريا في المرتفعات فقط لتغير المناخ ، واحد أن يختار أن يتجاهل الدور الذي تلعبه المناخ.
وقال "ما كنا نريد القيام به هو إعادة النظر بشكل منتظم على حد سواء وظيفة ،" وقال شافيز "، و مع هذا الاستعراض ، وجدنا أن الأمور المناخ ، ولكنها ليست كل شيء. يمكنك الحصول على نفس القدر من الزيادة في درجات الحرارة في مكانين ، والحصول على اثنين من نتائج مختلفة. "
قضى تشافيس وزميله الهولندي عام الانكباب على مدى أكثر من 70 دراسات تركز على الملاريا والمناخ ، واختبار المنهجية المستخدمة في تلك الدراسات. في بعض الحالات ، وجدوا أن الدراسات كشفت أن لا علاقة بين مرض الملاريا وارتفاع درجات الحرارة المستخدمة معيبة التحليل الإحصائي وهذا المناخ كان ، في الواقع ، فإن سبب انتشار الملاريا في منطقة معينة. وخلص العلماء اثنين وكانت هناك أيضا الدراسات التي تحدد المناخ ليكون المحرك الرئيسي لانتشار مرض الملاريا ، والتي تستخدم النماذج التي لا تصمد للاختبار.
والمطلوب الآن ، واثنين من العلماء يقولون ، هو توسيع نطاق جدول أعمال للبحوث أن ينظر في كيفية المناخ يتفاعل مع عوامل أخرى مثل إدخال محاصيل الذرة أو الأرز ، والتي تقدم البعوض موطن جيدة. عندها فقط ، قالوا ، وحقيقية وكاملة عن كيفية ظهور الصورة الملاريا ينتشر عن طريق عالم مع تغير المناخ.
"الهجرة والتزايد السكاني ، على سبيل المثال والتي عادة ما يشار تفسيرات بديلة لإجراء تغييرات في أنماط الملاريا" وكتب في أعلنت مؤخرا إلى منتدى الملاريا المعلومات على الانترنت. واضاف "لكن لماذا تحدث هذه؟ ما الذي يدفع الناس للانتقال من مكان إلى آخر؟ قد يكون جيدا ان الامطار المدمرة أو الجفاف الشديد ، هي نفسها قد تكون نتيجة لتغير المناخ ، وتؤدي إلى خسائر في المحاصيل تلك القوة في نهاية المطاف السكان على الانتقال إلى المراكز الحضرية ، مما يؤثر على احتمال الاصابة بمرض في نهاية المطاف. "
تعقد اوك وأضاف "تدعو إلى مزيد من التفاعل بين الكثير من علماء المناخ والبيئة ، وعلم الأوبئة وعلم الاجتماع والاقتصاد."
What is Global Warming?

Global Warming is defined as the increase of the average temperature on Earth. As the Earth is getting hotter, disasters like hurricanes, droughts and floods are getting more frequent AND FOR SURE IT WILL LEAD TO MORE Catastrophic RESULTS OF SUCH HEAT SUCH AS VOLCANOES AND EARTHQUAKES. during the last 100 years, the average temperature of the air near the Earth´s surface has been rising a little less than 1 Celsius degree
Over the past 100 years, the average air temperature near the Earth's surface has risen a little less than 1 degree Celsius  
This seems very simple for both the Palm is not the results caused by such an increase, it was responsible for the storms and floods and forest fires over the past ten years and add to the melting of ice in the polar regions and melting of ice could re-routing traffic and exchange new business in Areas adjacent to areas that were not able to cross the ice, it would be possible, but also the problem of the ice reflecting heat back into space, but after being molten .this will result in  an increase of the temperature of the ground and worse by desertification (as happened in Australia and Afica)and drought in the ways of the land possible disasters that result from the fact, and indeed include serious desertification and drought and what to do for the country and world in which he spoke of such disasters and the displacement of hundreds of thousands of people and, of course, the spread of epidemics and diseases and the scarcity of food What would make it more difficult and it makes it worse, many countries will occur in which sudden changes so catastrophic that it will find yourself on the ground in the enviable situation of extreme confusion in the beginning of relief, much as they
I hope the world end all sorts of atrocities and troubles to just be one unit to face the unknown.Noteworthy that some of such crisis happened and maybe the last 3 crisis were a volcano in China,a volcano in Iceland and a quake in India.The quake in India drived about million of their homes and made them homless as refugee  Do not forget, that can result in a rise in temperature of the lack of lunch, water, Anchar epidemics and diseases and may have further implications of the districts of astronomical sense that the earth expands because of the heat, and this may affect the composition and geographic in its surface and change its features and charts and extended by more attractiveness of celestial objects orbiting in astronomy and what may result from the large volcanoes and earthquakes Were affected by the attractiveness of other objects that orbit in the space

(The following is the  product of the Bureau of International Information Programs, U.S. Department of State. Web site: http://www.america.gov/)
Read more: http://www.america.gov/st/energy-english/2010/April/20100414105650KseviR0.5941126.html#ixzz0m11tscVV
Climate Change Contributes to Malaria Spread
But changing farming practices, migration also cause outbreaks in new areas A farmer in the Kenyan highlands stands in a field where malaria-carrying mosquitoes were discovered in 2006.
A farmer in the Kenyan highlands stands in a field where malaria-carrying mosquitoes were discovered in 2006.By Karin Rives   Staff Writer
Washington — Every 30 seconds, another child dies of malaria. Each year, according to the World Health Organization, at least 1 million people perish from the disease, most of them young Africans. A new study suggests that several factors, including warmer global temperatures, may be prompting the mosquito-borne malaria parasite to migrate into previously unaffected areas.
Since the mid-1990s, scientists have been studying whether climate change is contributing to a rise in malaria in highland areas in Africa, Indonesia and Afghanistan — regions with altitudes of at least 1,200 meters that were previously spared the disease. Malaria parasites won’t develop in a mosquito when temperatures dip below 15 degrees Celsius, which historically kept residents in the highlands safe.
But that began to change in the mid-1900s, when high-altitude communities in East Africa started to experience malaria outbreaks at an ever-increasing rate. In the past few decades, malaria has also invaded highland regions in countries such as Madagascar and Papua New Guinea. Those nations, along with Indonesia, Afghanistan and East African countries, all experienced a rise in temperatures in the past decade, research by the Goddard Institute for Space Studies shows.
In a recent article in the Quarterly Review of Biology, Luis Fernando Chaves of Emory University in Atlanta, Georgia, and Constantianus Koenraadt of Wageningen University in The Netherlands concluded that there is “robust” evidence that climate plays a role in the spread of malaria. But local farming practices and socio-economic factors, they found, may play an equally important role.Insecticide-treated bed nets are effective protection against malaria.Insecticide-treated bed nets are effective protection against malaria.“Overemphasizing the importance of climate is misleading for setting a research agenda, even one which attempts to understand climate change impacts on emerging malaria patterns,” the scientists wrote.
This is important, Chaves told America.gov, because much of the research to date has been polarized into two camps: one that attributes highland malaria outbreaks solely to climate change, and one that chooses to ignore the role that climate plays.
“What we wanted to do was to systematically review both positions,” Chaves said, “and with this review we found that climate matters, but it isn’t everything. You can have the same amount of increase in temperature in two places, and get two different outcomes.”
Chaves and his Dutch colleague spent a year poring over more than 70 studies focused on malaria and climate, testing the methodology used in those studies. In some cases, they found that studies that uncovered no correlation between malaria and warmer temperatures used flawed statistical analysis and that climate was, in fact, the reason malaria spread in a particular area. There were also studies that determined climate to be a main driver for malaria spread, and which used models that that didn’t hold up to testing, the two scientists concluded.
What’s needed now, the two scientists say, is a broadened research agenda that looks at how climate interacts with other factors — such as the introduction of maize or rice crops, which offer mosquitoes a good habitat. Only then, they said, will a true and complete picture emerge of how malaria spreads through a world with a changing climate.
“Migration and population increase, for example, are often cited as alternative explanations for changes in malaria patterns,” Koenraadt wrote in a recent posting to an online malaria information forum. “But why do these occur? What drives people to move from one place to the other? It may well be that devastating rains or extreme droughts, that themselves may be the result of climatic change, lead to crop losses that eventually force populations to move to urban centers, affecting disease risk in the end.”
Such complexity, he added, “calls for much more interaction among climate scientists, ecologists, epidemiologists, sociologists and economists.”

Friday, April 23, 2010

Who planted hostility,harvests its flowers

You can go to this link and see why such Hatred
ان ما تفعله اسرائيل من ممارسات تثير الشعوب العربيه و تخلق الكره و العداوه بسبب افعالها العدائيه ضد الفلسطينيين من اخلاء من المنازل و احلال محلهم مستوطنيين يهود و اغتصاب الاراضى و المنازل ...عمليات الطرد الموسعه الى الدرجه التى يتم فيها طرد الالاف من الفلسطيينيين فى الضفه الغربيه فى ايامنا الحاليه و تهجيرهم و تشريدهم ..و يضاف الى ذلك كله التعنت و المماطله فى استمرار عمليه السلام فانها لاتزرع الكره فى قلوب العرب فقط و انما تزيد من مناهضيها فى العالم باسره حتى من اليهود انفسهم.
الشعوب العربيه المجاوره لا تكف عن الاحتجاج ضد كل تلك الممارسات الى الدرجه التى تحرج الزعماء و القاده العرب ..و الى الدرجه التى جعلت الكثير من المحتجين فى البلاد العربيه ان يطالبوا حكامهم باعلان الحرب على اسرائيل و ان كان الحكام العرب التزموا بضبط النفس فى الاونه الاخيره و اثناء حرب غزة و ما تلى ذلك من ممارست عدائيه عدوانيه خارقه للقوانين الدوليه و معاهدات السلام و اتفاقات تطبيع العلاقات فن الشعوب العربيه زاد سخطها على اسرائيل للدرجه انهم هددو حكامهم بانهم سيضطروا لاستخدام القوه و طالبوا الحكام بعدم مدهم بالسلاح و لكنهم يريدوا منهم فقط السماح لهم بالمرور من المعابر كى يدافعون عن الفلسطينيين و الاراضى المقدسه التى تعلن اسرائيل بضمها و تهويدها و كل تلك الامور المستفزه لا تخلق الا العداوه و لا تزرع الا الكره و البغض و الحقد فى قلوب الاجيال القادمه .فليس بغريب ان ترى طفله من الاجيال الحاليه تصف اليهود بانهم قردة و خنازير...و ان كنت اتحفظ على ذلك الفيديو فى ان المذيعه مقدمة البرنامج ليست بالمستوى الاخلاقى ان تنشر ذلك و لكن اشير الى انه انما يدل على رد الفعل الحقيقى لما تصر اسرائيل عليه. انا ادين هذا التصرف من المذيعه و من اهل الطفله و لكن اتساءل و هل هم مخطئون ام ان هذا يعبر عن رد فعل و لا يعبر عن مسح مخ للطفله و ان كان الخطأ من المذيعه فى نشر ذلك بدون الموضوعيه التى تستوجبها اخلاقيات المهنه  و ان الخطىء يعود على المستفز و الذى زرع هذا العداء بممارساته العدائيه و عدم احترامه للقوانين الدوليه و لا حتى الانظمه الدوليه

What Israel is doing of a hostile practices raises the Arab people rages and create hatred and enmity, because of hostile actions against the Palestinians, the evacuation of homes and replacing Palastinians who are the real owners or inhabitants withsettelments of Jews and rape the land and houses ... evictions expanded as much as it is the expulsion of thousands of Palastinians in the West Bank nowadays, and displacement turning them into refugees. in addition to all this intransigence and procrastination in the peace process. Israel continues to cultivate hatred in the hearts not of the Arabs only, but increase its opponents all over the world, even the Jews themselves. Neighboring Arab peoples do not stop the protest against all those practices to the degree to which embarrass the leaders and rulers of Arab countries .. and the Arabs to the point where many of the protesters in the Arab countries demand their rulers to declare war against Israel and the Arab leaders committed to restraint in recent times . during the war in Gaza and the subsequent practices of  hostility and aggressition that violate and miraculous international law and regulations , the peace treaties and agreements, the normalization of relations,but the Arab peoples increased their expression of outrage over Israel to the point where they addressed their threat; during their protests which is still in its effeciency till this moment;to their rulers that they woll have to force them to and called on their rulers not to provide them with weapons, but they want them Only allow them to pass through borders crossings so as to defend the Palestinians and the Holy Land Israel declares its annexation and Judaization and all those things are provocative that only create enmity , hatred, grow  hatred, and hatred in the hearts of future generations. It is not strange to see the baby from the current generations describe Jews as monkeys and pigs ...  I condemn this act of the family of the girl and the broadcaster that she  presented  the program is not moral standard to be published this. I point out that it is indicative of the reaction of the reality of what Israel insists on it, but I wonder, If they are wrong or whether this reflects the reaction and does not reflect brain wash of the child girl . Maybe,the announcer was wrong in the publication of that without objectivity required by the ethics and the profession ,However Israel is to blame that she planted this hostility with its practices, and lack of respect for international laws and international regulations.

About Me

My photo

Omar may Allah be pleased with him: not the best in people who are not intelligent advisors, and the best in people who do not like the intelligent advisors.

The prophets peace be upon them at the top of humility, Idriss peace be upon him was a tailor, David peace be upon him was a blacksmith Moses worked as a shipard  why they did not say that they were chosen by God and they will not work or do any business except for what suits them.

Abu Bakr, may Allah be pleased with him said, "We found generosity in piety, and rich in certainty, and honor in humility"

Blog Archive

Followers

Search This Blog

There was an error in this gadget