Inspirational quote


Quotes by QuotesDaddy.com

Welcome مرحبا

I welcome all followers .I would like to thank you all for following it and highly appreciate your comments and sharing ideas .your comments and sharing is as a support to me .My goal is to defend my rights and any others' right ,making the necessarily changes by all means that is available to me in my country and the whole world to make our life better and for better world.invite your friends to help stop of all sorts of crimes against humanity (I hope to make a universal day to release all political and opinion detainees 25 of April ) to join our students brothers in Russia on this day struggling for a protest for the politiacl prisoners.دفاعا عن المظلومين و المقهورين و حقوق الانسان و الجرائم ضد الانسانيه فى العالم و فى عالمنا العربى خاصة و مصر.قد تشارك هذه المدونه مع اصدقائك او تتبعها فلا تستهين بمشاركتك بتعليق فى دقيقه قد يساهم فى انقاذ افراد او فئات او احيانا ملايين من العالم اشكركم ايجابيتكم فى العمل الحقوقى مع العلم ان هذه المدونه متصله مباشرة فور التعليق او النشر بالعديد من المنظمات الحقوقيه العالميه



Saturday, April 12, 2014

احداث مجلس الوزراء

احداث مجلس الوزراء



The Cabinet event



















احداث مجلس الوزراء
The Cabinet event
تاريخ الحدث: 16 ديسمبر 2011
Date of the event: 16 Dec.2011
بعد محاولة فض اعتصام ميدان التحرير بالقوة يوم 19 نوفمبر 2011، والتي أدت إلي وفاة أكثر من أربعين متظاهر وتسببت في اندلاع مظاهرات عارمة في ميدان التحرير وميادين أخرى في مصر علي مدي أسبوع، استمر اعتصام بعض المتظاهرين أولاً في ميدان التحرير ثم انتقل إلي أمام مقر مجلس الوزراء المصري احتجاجًا علي تعيين الدكتور كمال الجنزوري رئيسًا لمجلس الوزراء.
بدأت الأحداث مع فجر يوم 16 ديسمبر 2011 عندما تم اختطاف أحد المعتصمين من قبل القوات العسكرية المتمركزة داخل مجلس الوزراء لتأمينه والاعتداء عليه بالضرب المبرح ثم إطلاق سراحه [1] مما أدي إلي تأجيج الغضب وبدء المناوشات والاشتباكات بين قوات الأمن والمعتصمين.
هذا وقد أصدر المجلس الأعلي للقوات المسلحة بيانًا يوضح فيه صورة مغايرة لبداية الأحداث ويلقي باللائمة علي بعض المعتصمين لاعتدائهم علي ضابط يؤدي واجبه اليومي المعتاد في المرور على عناصر التأمين في داخل وخارج مجلس الشعب، مما أثار حفيظة عناصر الخدمة بالتدخل لفض الحدث، وانتهى الأمر إلى عودة الضابط إلى مقره بمجلس الشعب.[2] وأضاف البيان أن هناك مجموعات من الأفراد والمتظاهرين التي تجمعت على مدار اليوم، وقامت بالتعدي على المنشآت الحيوية، والتراشق بالحجارة وأعيرة الخرطوش وزجاجات المولوتوف، مما أسفر عن هدم أحد أسوار مجلس الشعب في محاولة لاقتحامه، بالإضافة إلى تعرض بعض أجزاء مجلس الشورى إلى التدمير وإصابة العديد من الأفراد. وأكد البيان أن عناصر التأمين لم تقم بأي عمل لفض الاعتصام، أنه يجري التواصل مع بعض العناصر الشبابية التي تشارك في الحفاظ على تأمين واستقرار هذه المنطقة. كما أكد التزام عناصر التأمين بضبط النفس لأعلى درجة ممكنة وعدم التعدي على المواطنين أو المعتصمين أو المتظاهرين.
After trying to break up a sit-in Tahrir Square by force on November 19, 2011 , which led to the death of more than forty demonstrators and caused the outbreak of massive demonstrations in Tahrir Square and other areas in Egypt for about a week , continued to sit, some of the demonstrators first in Tahrir Square and then moved to the front of the headquarters of the Council of Egyptian cabinet to protest the appointment of Dr. Kamal Ganzouri as Prime Minister .
The events began with the dawn on December 16, 2011 when one of the protesters have been kidnapped by military forces stationed inside the cabinet to secure it and beat him severely and then release [1] , which led to the start of fueling anger and skirmishes and clashes between security forces and protesters .
This has produced the Supreme Council of the Armed Forces issued a statement explaining the different picture of the beginning of the events and blamed for some of the protesters for assault on an officer doing his duty usual daily traffic on the elements of insurance in both inside and outside Parliament , which raised the ire of the elements of the service to intervene to break up the event, and ended up when the officer returned to his headquarters of  the People's Assembly . [2] the statement added that there are groups of individuals and demonstrators gathered throughout the day , and the infringement of the vital installations , and slinging stones and bullet cartridges and Molotov cocktails , which resulted in the demolition of one of the walls of Parliament in an attempt to break into , in addition to some parts of the Shura Council to the destruction and injury of many individuals . The statement stressed that the elements of the insurance did not do any work to break up the sit-in , it is to communicate with some elements of youth that are involved in maintaining and securing the stability of this region . He also stressed the commitment of the elements of the insurance restraint to the highest possible degree and non-infringement of citizens or the protesters or demonstrators.

عدد الشهداء   :25    ( بينهم 2 مجهولين الهوية )
Number of martyrs: 25 (among them 2 were unknown)
ملحوظة
Remark:
 وفقا لتقارير وزارة الصحة ، عدد الشهداء 18 من بينهم 3 مجهولين
Number of martyrs: 18 (among them 3 were unknown, accordingly to reports of Health ministry).
عدد المصابين اكثر من 1917 مصابا
Number of casualty is more than 1917
رقم القضية :8629 لسنة 2011 جنايات السيدة زينب
Trial case number 8629 for the year of 2011 Sayeda Zeinab criminals court
عدد المتهمين رسميا لا يوجد متهمين
Officially there are no criminals accused
عدد المتهمين من وجهة نظر المجنى عليهم  7 و الشبكة العربية لللمعلومات و حقوق الانسان 4
Number of suspected criminals from the point of view of the victims are 7 persons ,and from the point of view of the Arab network for information and human rights are 4 persons
هم:
They are  :
المشير طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة و رئيس المجلس العسكرى
Field Marshal Tantawi, Commander in Chief of the armed forces and head of the military council
الفريق سامى عنان رئيس اركان القوات المسلحة و عضو المجلس العسكرى
Lieutenant General Sami Annan, chief of staff of the armed forces and a member of the military council
اللواء حمدى بدين قائد الشرطة العسكرية و عضو المجلس العسكرى
Major General Hamdy obese military police commander and a member of the military council
اللواء حسن الروينى  قائد المنطقة المركزية العسكرية و عضو المجلس العسكرى
Major General Hassan Rewainy military commander of the central region and a member of the military council
عبد الفتاح اسماعيل السيسى قائد جهاز المخابرات العسكرية و عضو المجلس العسكرى General Abdel Fattah Ismail Sisi commander of military intelligence and a member of the military council
اللواء محمد أحمد زكى ثائد سلاح الحرس الجمهورى حاليا و الذى  حرض و اشرف على تعذيب المتظاهرين
Major General Mohammad Ahmed Zaki Taúd Republican Guard Corps and currently , which instigated and oversaw the torture of demonstrators
نقيب حسام الدين مصطفى  رائد حاليا صاعقة
Captain Hossam El Din Mustafa currently thunderbolt Major
اماكن التعذيب:
Places of torture :
مجلس الشعب
Parliament
مجلس الشورى
Shura Council
مجلس الوزراء
Cabinet
س 28 شرطة عسكرية
Q 28 military police
س 25 شرطة عسكرية
Q 25 military police
سجن طرة استقبال
Tora prison Astkabbal  or  Tora prison receiver
سجن طرة المزرعة
Tora prison farm




قاضى اليسار فى محاكمة مبارك
هو المستشار وجدى عبد المنعم
هو احد 3 قضاة تحقيق منتدبين من قبل وزراة العدل منذ حوالى سنة و نصف للتحقيق فى احداث مجلس الوزراء
تجاهل كل البلاغات المقدمة ضد افراد الشرطة و الجيش المتورطين فى استخدام السلاح و العنف الغير مبرر او التعذيب
احالة المتظاهرين و المتظاهرات للمحاكم الجنائية بينما ظلت التحقيقات الخاصة بقتل المتظاهرين مفتوحة دون تحقيق حتى الان دون أن يقدم متهم واحد الىالعدالة رغم وجود تقرير تقصى الحقائق الى قضاة التحقيق و يتضمن على ادلة ادانة افراد الشرطة و الجيش فى قتل و اصابة و تعذيب المتظاهرين و المتظاهرات
الاصرار على فرض تعتيم تام على مجريات التحقيق فى وقائع قتل و اصابة المتظاهرين خلال الاحداث
عدم الالتزام و الاستجابة لطلب المحكمة بموافاتها بتقرير عن آخر ما توصلت اليهتحقيقاته ختى اللوقت الحاضر


ما حدث 9 ابريل 2014  فى محاكمة مجلس الوزراء لا أجد له اسما إلا بالمهزله .. فمنذ وصولنا الى بوابة أمن المحكمه و توالت الأحداث ..
- تفتيش من أمن المحكمه يكاد يكون تحرش جنسي بأختنا رشا خالد و أختنا هند نافع 
- عندما رفضنا أن يتم التفتيش بهذه الطريقه الغير آدميه شتمنا أمن المحكمه بالأب و الأم
- عندما قال أحدنا للعميد المسؤل عن البوابه هل ترضاه لبنتك ما كان لأمناء الشرطه الا أن تجمعوا عليه كالكلاب المسعوره و انهالوا عليه ضربا
- دخلنا المحكمه و طلبنا من القاضى التحقيق فما كان منه الا محاولة الصلح بيننا و بين أمن المعهد 
- لم يحضر شهود الاثبات و لم تحقق النيابه مطلب المحكمه فى قرار المحكمه ضبط و احضار الشهود




No comments:

About Me

My photo

Omar may Allah be pleased with him: not the best in people who are not intelligent advisors, and the best in people who do not like the intelligent advisors.

The prophets peace be upon them at the top of humility, Idriss peace be upon him was a tailor, David peace be upon him was a blacksmith Moses worked as a shipard  why they did not say that they were chosen by God and they will not work or do any business except for what suits them.

Abu Bakr, may Allah be pleased with him said, "We found generosity in piety, and rich in certainty, and honor in humility"

Blog Archive

Followers

Search This Blog

Loading...
There was an error in this gadget