Inspirational quote


Quotes by QuotesDaddy.com

Welcome مرحبا

I welcome all followers .I would like to thank you all for following it and highly appreciate your comments and sharing ideas .your comments and sharing is as a support to me .My goal is to defend my rights and any others' right ,making the necessarily changes by all means that is available to me in my country and the whole world to make our life better and for better world.invite your friends to help stop of all sorts of crimes against humanity (I hope to make a universal day to release all political and opinion detainees 25 of April ) to join our students brothers in Russia on this day struggling for a protest for the politiacl prisoners.دفاعا عن المظلومين و المقهورين و حقوق الانسان و الجرائم ضد الانسانيه فى العالم و فى عالمنا العربى خاصة و مصر.قد تشارك هذه المدونه مع اصدقائك او تتبعها فلا تستهين بمشاركتك بتعليق فى دقيقه قد يساهم فى انقاذ افراد او فئات او احيانا ملايين من العالم اشكركم ايجابيتكم فى العمل الحقوقى مع العلم ان هذه المدونه متصله مباشرة فور التعليق او النشر بالعديد من المنظمات الحقوقيه العالميه



Saturday, August 13, 2011

لن نكون نعاما و لا خرافا

المؤسسة العسكريه هى صمام الامان ..هكذا يقولون..و انا ما اقصده ينبغى ان تكون صمام الامان ...و لكن ما دليل اى شخص على ان المؤسسة العسكريه هى بالفعل صمام الامان..و لذلك لابد من نقدها و تطهيرها و اعادة النظر فيها و فى هيكلتها.
خير اجناد الارض
الجندى المصرى هو فى الحقيقه خير اجناد الارض و لذلك وجب علينا اعادة النظر فى اعداده و تدريبه و تهيئة المناخ المناسب له و الصحى  للجندى المصرى
نعود الى المؤسسة العسكريه حيث يمكننى ان اوصفها بانها هى افسد المؤسسات المصريه التى يجب علينا ان نحارب الفساد من داخلها و نعيد دراسه كل ما يتعلق بها ايمانا منا و حرصا على جيش قوى سليم و مناخ صحى و سليم لكل اعضاءه....فلا ينبغى علينا ان نصفها بالقوة و السلامه و الصحه و ندفن رؤوسنا فى الرمال و يحدث معنا مثل ما حدث فى عهد عبد الناصر و المشير عبد الحكيم عامر
و لما لها من تأثير مباشر و غير مباشر على المجتمع المصرى فقد كانت و مازالت احد الادوات التى تروج للسلطان و الديكتاتوريه و الفساد فيها بعلم الجميع و فيما يلى سوف اسرد تأثيراتها السلبيه على المجتمع المصرى بطريقه ممنهجه.
تأثيراتها السلبيه
فى القصه التاليه يمكنك ان تستشف التأثيرات السلبيه على المجتمع المصرى
لما دخلت الجيش...كان لى اصدقاء يجتهدون فى الحصول على وساطه و كنت لا احب الوساطه و كنت اعتقد اننى كلنا مصريون لنا حقوق متماثله ..و لكننى فوجئت بان من اتى بواسطه و محسوبيه قضى جيشه فى نعيم و معظم جيشه كان فى بيته و كان لا يجرؤ عليه احد ...هذا و من ناحيه اخرى كنت فى كتيبتى كل يوم يسرقوا كابى او بطانيه او ...او..او...فكنت اشترى غيرهم لدرجه اننى فى يوم اشتريت من المتوقع فقدانه...اكثر من واحده..و لكن تم سرقتهم جميعا و قيل لى اسرق مثلهم..فاشتريت غيرهم و خرجت على الباب و قلت لن اكون لصا و لن اكون حرامى ..و لم احضر هنا لاتعلم السرقه و الحمدلله لم اتعلم السرقه و لم اتأثر بالمناخ الفاسد الذى يعودك على سرقة البعض بعضا منكم فيكم الشعب من الشعب و للشعب..اما اذا ضاعت رصاصه ..كان التحقيق يأتى بالكلاب البوليسيه و بكل القسوة و الحدة و الحزم و هنا تتعلم ان كل ما يتعلق بالقيادات او ما يتعلق بالدوله فهى قادرة على استخدام كافة الاساليب و البلطجه على الشعب و ارهابه ..اما ما يتعلق بالشخص ..المواطن  فهو شيى غير ذى اهميه و هكذا كانت تدار البلد ايضا..تم تهميش الشعب كله.....و كان لى زملائى دائما يتملصون و يتهربون من العمل و كل ما يمكنهم ان يقوموا به هو الهروب بشكل او باخر...مع الاعتماد على كلمة حاضر و طيب و نعم دون التنفيذ و كان يسودهم قانون ...تشتغل كثير تغلط كثير تعاقب و تحاكم .....
نخلص من ذلك ان يخرجالمواطن من الجيش بلا ولاء لوطنه و لا  ناسه و يخرج مرتبط بالفرديه و ليس بروح الجماعه..حيث يتم القول له تحدث عن نفسك فقط..و لا تقحم نفسك فى مشاكل الاخرين و يتعلم الخضوع و الخنوع و الانصياع للاواومر حتى و لو خطأ و الاحساس بالضعف و المذله ....الكذب و و السرقه....و الحقد....و الغش....و الاذعان لفكرة الانقياد و ان هناك اسياد و عبيد....و ان ان هناك مطبخ للعساكر و مطبخ للصف و مطبخ للضباط...و الكنتين و سيله لنهب اموال العساكر..و ينهبها الضباط......اهدار العلم و البحث العلمى ..بحيث يكون دكتور جامعه او طالب ماجيستير يتلقى اوامر من هم دون التعليم ..و هى طريقه ممنهجه لقمع كل خريجى الجامعات ...و طبعا المحسوبيه و الوساطه و ان هناك خيار و فقوس 
اخيرا و اهم ما يهمنى هنا ....
بدل الولاء الذى يصرق لقادة السلاح...
....و ايضا القسم الذى يقسمه الضابط و الجندى المصرى فى الجيش...يجب ان نركز على تغييره فى تحديد النقطتين التاليتين:
اولا ان يقسم الجندى او الضابط على ان يكون ولاءه لمصر و شعبها ..لا لرئيس الجمهوريه..و ان يكون الشعب هو الذى يحمى دستوره لا الجيش....
ثانيا ..ان يقسم الجندى على تنفيذ اوامر قادته  وفقا للقانون...لا ان نتركها على عواينها مطلقه بتنفيذ الاوامر فقط
اما فيما يتعلق بكبار السن فوق الستين فيكون قانون يسرى على كل مؤسسات الدوله ان يتم  عزلهم من مناصبهم جميعا و ان يردوا كل الاموال التى سلبوها من الدوله لانها ليست من حقهم ......و اما بخصوص كوتة المحافظين و المستشارين و المديرين من المؤسسة العسكريه او الشرطيه او القضائيه يجب ان تقف و بسرعه...و ان كان و لابد ...فيجب ان تكون بالكفاءة و لكن لايجب ان يقوم احدا بعملين فى ان واحد و لابد من توفر اليات الانتخاب او اثبات الكفاءه....
حفظ الله مصر و شعبها الاصيل و العظيم  

1 comment:

Anonymous said...

Really great article with very interesting information. You might want to follow up to this topic!?! 2011

About Me

My photo

Omar may Allah be pleased with him: not the best in people who are not intelligent advisors, and the best in people who do not like the intelligent advisors.

The prophets peace be upon them at the top of humility, Idriss peace be upon him was a tailor, David peace be upon him was a blacksmith Moses worked as a shipard  why they did not say that they were chosen by God and they will not work or do any business except for what suits them.

Abu Bakr, may Allah be pleased with him said, "We found generosity in piety, and rich in certainty, and honor in humility"

Blog Archive

Followers

Search This Blog

Loading...
There was an error in this gadget